شريط الأخبار

خطوط فشل "اسرائيل" في عملية "عامود السحاب"

05:56 - 22 حزيران / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

على ضوء الفشل الكبير الذي حققته "إسرائيل" في عملية "عامود السحاب" في قطاع غزة، فإن أحد الأحزاب كان على رأس جماعات وشخصيات سياسية تطالب بإنشاء لجنة تحقيق من شأنها أن تفحص تصرفات والإجراءات التي اتخذتها القيادة الإسرائيلية خلال العملية العسكرية في القطاع.

ووفقاً لـموقع"روتر" العبري فإن هناك ثمة فشل كبير حدث خلال عملية عامود السحاب سواء على الصعيد العسكري أو على الصعيد السياسي، كما ظهر فشل أيضاً على صعيد الجبهة الداخلية وذكر منها:

1. فشل مسألة اتخاذ القرارات داخل الحكومة الإسرائيلية ومنتديات الثلاثية والتساعية أو ما يعرف بالمجالس السياسية والأمنية المصغرة.

2. اتضح أنه لم يكن هناك في داخل المنتديات الثلاثية والتساعية نظام بل كان مناورات سياسية غير معروفة المصير.

3. إن وزير الحرب أيهود باراك غض النظر عن الحاجيات الأساسية للجيش وعن قرارات عسكرية مصيرية، مشيرة إلى أن هناك أشياء لا يمكن الإفصاح عنها.

4. على الرغم من أنه كان معلوم ليس هناك دخول بري فقد استمروا في تجنيد الاحتياط وكأنه ليس هناك ثمناً لذلك.

5. جلب الكثير من المعدات العسكرية والعتاد للجنود مقارنة بالكميات المتدنية نسبياً في عملية الرصاص المصبوب التي لم تتجاوز تلك الاستعداد على الرغم من أنها كانت أكبر من "عامود السحاب".

6. كان هناك خلل في تركيز القوات العسكرية التابعة للجيش الإسرائيلي والذين شبهوا ذلك "بالأوز الذي يجهز للذبح" في إشارة إلى انتظار جنود الاحتياط على حدود غزة.

وأشار الموقع إلى أنه يتم البحث عن رجال متقاعدين كبار في الجيش الإسرائيلي حتى يوافقوا على ترأس تلك اللجنة من أجل محاولة إعادة تصوير النجاح بهذا الشأن في عملية الرصاص المصبوب على حد تعبيرهم.

انشر عبر