شريط الأخبار

نقابة الصحفيين: استهداف المؤسسات الصحفية يؤكد عمق أزمة الاحتلال

04:16 - 22 تشرين أول / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكدت نقابة الصحفيين الفلسطينيين فخرها بكافة الصحفيين ومؤسساتهم، مشددة على أن الإنجازات ما كان لها أن تتحقق لولا الالتحام الكبير وغير المحدود بين جموع الصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم الإعلامية المنحازة للحق الفلسطيني حتى النخاع وبين الحقيقة الفلسطينية المعمّدة بدم البراءة النازفة.
وقالت النقابة في بيان لها اليوم الخميس "لقد سجّل الصحفيون الفلسطينيون في معركة الأيام الثماني إنجازاً جديدا يراكم سجل الإنجازات التي حققوها ولا زالوا في مواجهة الماكنة الإعلامية الإسرائيلية المستندة على الدعاية الرخيصة والرواية المفضوحة".

وشددت على أن جريمة اغتيال الزملاء محمود الكومي وحسام سلامة المصورين الصحفيين في فضائية الأقصى، ومحمد موسى أبو عيشة مدير إذاعة القدس التعليمية لن تمر مرور الكرام، وستدفع ( إسرائيل) ثمن جريمتها في المحافل الحقوقية والدولية.
ودعت كافة المؤسسات الدولية والإقليمية المعنية بالصحفيين والعمل الإعلامي وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود واتحاد الصحفيين العرب إلى اتخاذ دورها الحقيقي في الدفاع عن الصحفيين الفلسطينيين وتوفير الحماية الكاملة لهم أمام التغول الإسرائيلي بحقهم.
وذكرت النقابة أن الاستهداف الإسرائيلي المقصود للصحفيين الفلسطينيين يؤكد عمق الأزمة التي كان يمر بها العدو خلال المعركة، والتي ساهم في تعزيزها وتعميقها الإعلام الفلسطيني بفرسانه ورجالاته ومؤسساته.

انشر عبر