شريط الأخبار

القدس العربي: عباس غاضب لتجاهله باتفاق التهدئة

11:10 - 22 تشرين أول / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

شككت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون خلال اجتماعها برئيس سلطة رام الله محمود عباس الأربعاء بمسؤوليته عن قطاع غزة، وذلك من خلال محاولة حصرها جهود التهدئة التي تبذل لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بمصر و(إسرائيل) دون إشراك السلطة.

وأكدت مصادر فلسطينية مطلعة على حيثيات لقاء كلينتون القصير مع عباس ل"القدس العربي" بأن محاولة كلينتون إبعاد ما يجري في قطاع غزة عن مسؤولية عباس أثار غضبه مما ساهم في توتير اللقاء الذي انتهى بمغادرة وزيرة الخارجية الأميركية الأراضي الفلسطينية بدون الإدلاء بأي تصريح أو تعقيب صحافي في حين جدد عباس مسؤوليته عن كل الشعب الفلسطيني أمام الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في مؤتمر صحافي مشترك عقد بينهما في رام الله.

وقال عباس أمام بان كي مون "كنا وسنبقى مسؤولين عن كل الشعب الفلسطيني ومصالحه وسنستمر في هذا العمل، ونحن لسنا بعيدين عما يجري ونقوم بواجبنا' تجاه ما يشهده قطاع غزة من عدوان إسرائيلي.

وأشارت المصادر إلى أن كلينتون التي وصلت للمنطقة بالتزامن مع وصول بان كي مون بهدف الوصول لتهدئة بين إسرائيل وفصائل المقاومة بغزة ذّكرت عباس بموقف واشنطن المعارض لتوجه الفلسطينيين للجمعية العامة للأمم المتحدة لرفع مكانة فلسطين لدولة مراقب، وحذرته من خطورة انهيار الأوضاع الأمنية بالضفة الغربية في ظل توقف الأجهزة الأمنية في الضفة عن منع الفلسطينيين من التوجه لمناطق الاحتكاك مع قوات الاحتلال الأمر الذي أدى لمواجهات خلال الأيام الماضية في معظم أنحاء الضفة تضامنا مع قطاع غزة

انشر عبر