شريط الأخبار

د. شلح و مشعل: ما جرى هو فشل ذريع و استثنائي في تاريخ الكيان

09:46 - 21 حزيران / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

دعا الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، الدكتور رمضان عبد الله شلح المجاهدين و المقاومين في فلسطين للبقاء على اهبة الاستعداد في حال عاد الاحتلال الى العدوان من جديد.

و أكد الدكتور شلح خلال مؤتمر صحفي عقده بمشاركة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل في القاهرة عقب اعلان وقف اطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية و "اسرائيل" ان الاحتلال ما كان ليبدأ في عدوانه على القطاع لو لم يكن هناك ضوء اخضر امريكي لذلك، الا أنه شدد على ان العدو الصهيوني تلقى هزيمة هي الاعظم في تاريخه.

و اكد شلح ان هذا الانتصار الذي حققته غزة هو انتصار لكل الامة، موضحا ان غزة تمتلك شعبا قويا و مقومة اقوى ساهمت في افشال العدوان الصهيوني، معرباً عن شكره لكل من قدم العون للمقاومة و مكنها من قصف عاصمة هذا الكيان بالصواريخ.

و لفت د. شلح الى ان فصائل المقاومة قدمت ضمانات لمصر بانها ملتزمة بما تم التفاهم عليه بقدر التزام الاحتلال، مؤكدا انه لن يرف للمقاومة جفن في الدفاع عن شعبها.

من جهته أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل ان تفاهمات رعتها مصر لتحقيق تهدئة و وقف اطلاق نار بمطالب و مضامين محددة.

و قال: "ان العدو كسر الهدنة و المقاومة، و حاول استرجاع قوة الردع لجيشه و لكن المقاومة وقفت له بالمرصاد و فشل الردع الاسرائيلي لان الشعوب الحرة لا تردع، مشيراً الى أن مغامرة نتانياهو فشلت و سيرى نتائجها في الانتخابات المقبلة".

و اشار مشعل الى دور ايران في تسليح المقاومة و مدها بالدعم، مؤكدا ان جزء من سلاح المقاومة كان من صنع محلي.

و اوضح ان اسرائيل انهزمت مرتين امام غزة، و ستهزم امام كل قرية و بلدة فلسطينية، داعيا السلطة الفلسطينية الى ضرورة الانضمام الى خيار المقاومة و ان نعمل على ترتيب بيتنا الداخلي و ان نتوحد على اساس المقاومة الى جانب السياسة و الدبلوماسية.

و اثنى مشعل على الدور المصري في رعاية هذا الاتفاق، مؤكدا ان مصر ممثلة برئيسها محمد مرسي عملت بموضوعية في المفاوضات و تصرفت بمسؤولية عالية و روح متكاملة و لم تنس وجهها العربي الاسلامي الاصيل.

انشر عبر