شريط الأخبار

تنديداً بالعدوان.. تشيع جثامين الشهداء اثر مواجهات مع الاحتلال بالضفة

03:51 - 20 حزيران / نوفمبر 2012

رام الله (خاص) - فلسطين اليوم

شيعت مدينتي رام الله و الخليل جثامين شهدائها الذين ارتقيا يوم أمس الاثنين جراء إصابتهما برصاص حي خلال المواجهات مع الاحتلال احتجاجا على العدوان على القطاع.

ففي مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية شيعت جماهير حاشدة الشهيد " حمدي الفلاح" 22 عاما و الذي استشهد جراء إصابته برصاص حي  من مسافة قصيرة خلال المواجهات اندلعت في منطقة بير الحجيرة شمال الخليل.

في سياق متصل خرجت مسيرة تشييع حاشدة من مجمع رام الله الطبي للشهيد "رشدي التميمي" استشهد أمس متأثرا بجروح أصيب بها يوم السبت المنصرم في بلدته النبي صالح غربي رام الله، وكان التميمي أصيب برصاص حي في بطنه و منع الجنود وصول السعاف إليه لأكثر من نصف ساعة و ترك ينزف حتى فقط الكثير من دمه.

وكانت قد اندلعت منذ صباح اليوم مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال و الشبان الغاضبين في مناطق مختلفة من مدن الضفة الغربية، ففي مدينة جنين شمالا اندلعت المواجهات على حاجز الجلمة الاحتلالي، مما أدى إلى إصابة عشرات الشبان بحالات اختناق جراء اطلاق الغاز المسيل للدموع.

واصيب عشرات الشبان بحالات اختناق و الرصاص المطاطي ببلدة سلواد القريبة من رام الله في إشتباكات عنيفة بين الطرفين.

اما على حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس وصلت مسيرة حاشدة سرعات ما اشتبكت مع الجنود مما أدى إلى إصابة ثلاثة منهم بالرصاص المطاطي الذي اطلقه الجنود بكثافة.

وفي حاجز عطارة العسكري شمال رام الله اندلعت مواجهات عقب تشييع جثمان الشهيد التميمي دو أدت إصابة العشرات بحالات اختناق و إصابة حرجة في الرأس.

 
الضفة تنتفض
الضفة تنتفض
الضفة تنتفض
الضفة تنتفض
الضفة تنتفض
الضفة تنتفض

انشر عبر