شريط الأخبار

مصور : في غزة.. نفقد أطفالنا في غمضة عين

03:46 - 20 تموز / نوفمبر 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

"حينما تفقد طفلاً أو مجموعة من الأطفال في غمضة عين فَاعلم أنك في قطاع غزة الذي يتعرض كل ساعة لقصف همجي من طائرات الاحتلال الصهيوني بصواريخ محرمة دولياً "خارجةً عن النظام الدولي" لا تفرق بين أطفال ونساء وشيوخ.

الأطفال الأكثر هدفاً للعدو الصهيوني في عدوانه المتواصل على قطاع غزة لليوم السابع على التوالي والذي يركز على الأطفال والنساء خاصة عندما تسقط أشعة الشمس ويعم الظلام الدامس في الشوارع وتزيد من ظلمته انقطاع التيار الكهربائي.

عائلات بأكملها أبادتها طائرات الاحتلال "عائلة صلاح "جرحى" بمخيم جباليا وعائلة أبو جلالة جنوب قطاع غزة وعائلة الدلو في شارع النصر بغزة وعائلة عزام بحي الزيتون وغيرهم من العائلات التي فقدت أطفالها في قصف صهيوني همجي على منازلهم بعد أن أفلست قوات الاحتلال من تحقيق أهدافها.

ففي تمام الساعة السادسة صباحاً وصلت عبر جهاز الإرسال الذي يحتضنه ضابط الإسعاف كايد عوكل على جانبه تفيد الإشارة بعملية قصف إسرائيلي شرق مخيم جباليا وعلى الفور توجه ضابط الإسعاف وعدد من سيارات الإسعاف التي تلقت الإشارة إلى مكان القصف ليجد الغبار الكثيف يعرقل سير الإسعاف إلى جانب ركام المنزل الذي دمر فوق رؤوس ساكنيه وفوراً وجد الضابط عوكل أحد الأطفال ملقى على ظهر والدماء تسيل من أقدامه بفعل انهيار الركام عليه.

ضابط الاسعاف الذي لم يتأثر لمشاهدة الأطفال أكد بأنه شاهد الكثير من المجازر التي ارتكبتها طائرات الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة خاصة في الحرب الأخيرة عام 2008- 2009 قائلاً :"بحمد الله تعالى لم يسقط شهداء في مجزرة جباليا إلا أنها تعتبر مجزرة جرحى في صفوف الأطفال".

ففي ظل "اليوم العالمي للطفل" اليوم 20 نوفمبر أكد الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور أشرف القدرة ، أن عدد الشهداء الأطفال حتى اللحظة 29 شهيد واكثر من 300 جريح".

وأوضح القدرة في تصريح خاص لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية"، اليوم الثلاثاء، :"أن الاطفال الذين وصلوا للمستشفى اصيبوا بحروق من الدرجة الثانية والثالثة ومنهم من أصيب ببتر في الاطراف السفلي أو العلوى، وهناك تهتك في الانسجة بالعديد من الاصابات".

ففي إحدى الحالات التي وصلت مجمع الشفاء الطبي وتعامل معها الدكتور القدرة قال :"بعض الأطفال استشهدوا عندما تلقوا شظايا دخلت من الجهة اليمنى للبطن وخرجت من الشق الأيسر دون أن تجد لها أول من أخر"، فأجساد الأطفال الابرياء كانت تدمر بشكل كامل ما يؤدي الوفاة وهذا يعتبر اقوى نوع من تهديد الطفولة في قطاع غزة.

وعن الأسلحة التي يجدها الاطباء في أجساد الأطفال قال :"اسرائيل" لازالت تستخدم صواريخ خارج المنظومة الدولية فهي تستخدم قذائف حارقة وارتجاجية وصواريخ محرمة دوليا.

وشدد على أن معنويات الأطباء عالية ومرتفعة رغم وجودهم في مستشفى الشفاء منذ بداية العدوان الصهيوني على غزة لليوم السابع على التوالي.

وما زال العدوان الصهيوني متواصل لليوم السابع على التوالي مخلفاً أكثر من 116 شهيد وتقريباً ألف جريح  جلهم من الاطفال والنساء.


اصابات اطفال
اصابات اطفال
اصابات اطفال
اصابات اطفال
اصابات اطفال
اصابات اطفال
اصابات اطفال
اصابات اطفال
اصابات اطفال

انشر عبر