شريط الأخبار

التجمع الإعلامي يدين استهداف الاحتلال لمقره في خانيونس

03:03 - 20 تشرين أول / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أدان التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني الاستهداف الإسرائيلي لمقره بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، مؤكدا أن ذلك يأتي في سياق الاستهداف الإسرائيلي المتواصل للصحفيين ومؤسساتهم الإعلامية في محاولة فاشلة منه لإسكات صوت الحق والحقيقة.

 

وقال التجمع الإعلامي في بيان تلقت "الاستقلال" نسخة عنه: "من جديد يؤكد الاحتلال الإسرائيلي عجزه وتخبطه في التصدي لفرسان المقاومة الفلسطينية في المعركة الدائر الآن في قطاع غزة، ما يجعله يرى في المدنيين والصحفيين ومؤسساتهم الإعلامية هدفا سهلا في محاولة يائسة منه للنيل من صمودهم وعزيمتهم وكسر إرادتهم".

 

وكان طائرات الاحتلال اقدمت صباح اليوم على قصف مقر التجمع الاعلامي بخانيونس بعدد من الصواريخ ما أدى الى تدميره بشكل كامل.

 

واكد التجمع أن هذه الاعتداءات لن تفت في عضد الصحفيين الفلسطينيين بل وستزيدهم إصرارا على أداء رسالتهم المهنية والأخلاقية تجاه شعبهم، فالصحفي الفلسطيني صاحب رسالة وصاحب قضية لن ترهبه كل سياسات القتل والإرهاب والاستهداف.

 

ودعا التجمع الإعلامي كافة المؤسسات الدولية والإقليمية المعنية بالصحفيين والعمل الإعلامي وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود واتحاد الصحفيين العرب إلى اتخاذ دورها الحقيقي في الدفاع عن الصحفيين الفلسطينيين وتوفير الحماية الكاملة لهم أمام التغول الإسرائيلي بحقهم.

 

كما وطالب بملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين وتقديمهم لمحاكمات دولية على خلفية الجرائم البشعة التي ترتكب بحق الفلسطينيين عامة والصحفيين على وجه الخصوص.

 

كما جدد التجمع الاعلامي شكره وتقديره للصحفيين وكافة وسائل الاعلام المحلية لما يقومون به في هذه المعركة المفتوحة مع الاحتلال مؤكدا أن الاستهداف الإسرائيلي للصحفيين ومؤسساتهم ما جاء إلا نتيجة لتمكنهم من فضح الاحتلال وتعريته أمام العالم أجمع.

انشر عبر