شريط الأخبار

تركيا: المساعي التركية مستمرة للتوصل إلى وقف إطلاق النار في غزة

12:48 - 20 تشرين أول / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغو إن زيارته إلى قطاع غزة، ووفد الوزراء العربي، تهدف للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، في وقت تواصل فيه بلاده الجهود من أجل تأمين الوصول إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل و"حماس".

وأعلن داود أوغلو في مؤتمر صحافي عقده في أنقرة، أوردته وكالة "الأناضول" التركية للأنباء قبيل توجهه إلى مصر ومنها إلى غزة، أن "اللقاءات والمباحثات مستمرة مع مختلف الأطراف التي لها علاقة بالأزمة الحالية من أجل وقف إطلاق النار"، معربا عن أمله أن يتم تطبيق ذلك في أسرع وقت ممكن.

وذكر التقرير أن الوزير التركي طالب إسرائيل بوقف إطلاق النار من جانبها، وعمل كل ما يلزم من أجل ذلك، حيث يتم السعي من أجل تبادل الشروط بين الطرفين.

وقال إن "تركيا حكومة وشعبا تقف مع الشعب الفلسطيني".

وأشار داود أوغلو إلى الهجوم الإسرائيلي على غزة العام 2008، وتزامنه مع الانتخابات الإسرائيلية آنذاك، موضحا أن "الظروف الحالية تتشابه في تكرار سيناريو العام 2008".

واعتبر داود أوغلو أن "الظروف الحالية تختلف عن العام 2008"، حيث أن شعوب المنطقة قد "استفاقت ولا يمكن أن تبقى صامتة إزاء ما يحدث، وقناعاتها تنطلق من وجدانها، لذا لا تستطيع دولها أن تبقى ساكتة مع تغير ظروف المنطقة".

وقال داود أوغلو، إن زيارته مع الوفد الوزاري العربي تهدف إلى إظهار "التضامن مع غزة والتأكيد على عدم ترك الشعب الفسطيني وحيدا في مواجهة الهجمات الإسرائيلية".

وأعلن الوزير التركي أن "الوفد سيلتقي رئيس وزراء الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية لبحث تطورات الأحداث وتأمين وقف لإطلاق النار".

ودعا إلى "ضرورة إيجاد حل دائم للقضية الفلسطينية، الأمر الذي ينعكس إيجابا على المنطقة والعالم"، مشيرا إلى أن المجتمع الدولي "قدم وعودا إلى الشعب الفلسطيني ولم يلتزم بها".

وأضاف الوزير التركي أنه "آن الأوان لكي يعيش الشعب الفلسطيني حرا،في حدود دولته المستقلة،مرفوع الرأس".

وأعلن داود أوغلو أن "قنوات الاتصال مفتوحة مع الأطراف كافة لوقف إطلاق النار،عبر المؤسسات في الدول الفاعلة،والإبقاء عليها مفتوحة وتطوير آليات معينة من أجل التحاور بين الأطراف،تشمل لاحقا رفع الحصار عن قطاع غزة،وإنهاء المأساة الإنسانية فيه".

وفيما يتردد عن احتمال شن إسرائيل عملية برية ضد القطاع، قال داود أوغلو إن "أي عملية برية من هذا النوع،ستعود بعواقب وخيمة على إسرائيل،وستزيد من عزلتها" ، مشيرا إلى "عدم وجود أي مبرر" للقيام بالعملية البرية.

انشر عبر