شريط الأخبار

امريكا تعرقل مساع روسية لادانة العدوان على غزة في مجلس الأمن

07:57 - 20 حزيران / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اتهمت روسيا الولايات المتحدة يوم الاثنين بعرقلة مسعى في مجلس الامن التابع للامم المتحدة لإدانة العدوان الاسرائيلي المتصاعد في قطاع غزة وقالت ان اعضاء اخرين في المجلس يعمدون الي المماطلة لمنع المجلس من اتخاذ اجراء.


وقال السفير الروسي لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين انه مستعد لتقديم مشروع قرار في مجلس الامن للدعوة الى نهاية للعنف واظهار التأييد للمساعي الاقليمية والدولية للتوسط من أجل حل سلمي.


واضاف انه سيصوغ مشروع قرار إذا أمكن الوصول الي اتفاق بين اعضاء المجلس الخمسة عشر على بيان. وإصدار مجلس الامن لبيان يكون بالتوافق في حين ان القرار يجب ان يحصل على موافقة تسعة اعضاء وألا تستخدم أي من الدول الخمس الدائمة العضوية -روسيا والصين وبريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا- حق النقض (الفتيو).


وقال تشوركين في اشارة الى الولايات المتحدة "احد اعضاء مجلس الامن وانا واثق انكم يمكنكم ان تخمنوا من.. أشار الى انه لن يكون مستعدا لتأييد اي رد فعل لمجلس الامن."


ومضى قائلا "هذا الطرف يزعم بطريقة ما ان ذلك قد يلحق ضررا بالمساعي الحالية التي تبذلها مصر والمنطقة."
وكان مجلس الامن قد عقد اجتماعا طارئا يوم الاربعاء الماضي -عندما بدأت اسرائيل هجماتها الجوية على قطاع غزة- لمناقشة الضربات الاسرائيلية لكنه لم يتخد أي اجراء.


وبشكل عام فان المجلس يجد نفسه في طريق مسدود بشان الصراع الاسرائيلي-الفلسطيني يقول دبلوماسيون بالامم المتحدة ان سببه هو تصميم الولايات المتحدة على حماية حليفتها اسرائيل.


وقال دبلوماسيون بمجلس الامن -لم يرغبوا في الكشف عن هويتهم- ان الوفد الامريكي لدى الامم المتحدة تلقى تعليمات من واشنطن بعدم المشاركة في مشاورات يوم الاثنين بشان بيان حول غزة واسرائيل وزعته موسكو الاسبوع الماضي.


وقال دبلوماسي بالمجلس ان السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس أبلغت المجلس ان الولايات المتحدة تريد التأكد من ان بيانا للمجلس لن يضر جهود الوساطة التي تبذلها مصر لانهاء القتال.


وقال دبلوماسيون ان فرنسا والمانيا وبريطانيا قدمت تعديلات على مشروع بيان مجلس الامن يوم الاثنين لكن تشوركين قال ان تعديلات كثيرة جدا تم اقتراحها.


واضاف قائلا للصحفيين بعد المشاورات "مما يؤسف له انها مجرد محاولة للمماطلة.. ربما انني مخطيء.. ربما انه مجرد تراجع في المواقف في وضع لا يمكننا فيه ان نتحمل تبعة التسويف."
ووصف دبلوماسي بالمجلس الاتهام بالمماطلة بانه "محض هراء".

انشر عبر