شريط الأخبار

"اسرائيل" تسعى لتجزئة الإتفاق والتوصل أولا إلى تهدئة غير مشروطة

07:48 - 20 آب / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قالت مصادر إعلامية عبرية مختلفة إن حكومة الاحتلال فرضت تعتيما على مداولات اللجنة التساعية التي جرت الليلة الفائتة، الأثنين/ الثلاثاء، حول الاقتراح المصري لوقف إطلاق النار. فقد أكد مراسل الإذاعة العبرية صباح اليوم أن اللجنة الوزارية التساعية عقدت الليلة الفائتة اجتماعا مطولا لبحث الاقتراح المصري لوقف إطلاق نار على مرحلتين على أن تعطى ضمانات لوقف إطلاق طويل الأمد.

وأشار مراسل الإذاعة إلى أن اللجنة التساعية في المرحلة الحالية إرجاء إطلاق عملية برية لاجتياح القطاع، لإتاحة المجال أمام التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار مع اشتراط "إسرائيل" بعدم الخوض في تفاصيل المرحلة الثانية من اتفاق وقف إطلاق النار قبل أن توقف حماس كليا إطلاق الصواريخ باتجاه "إسرائيل".

وقال مراسل الاذاعة إن الحكومة الإسرائيلية قررت مواصلة استعداداتها للعملية البرية ولو من باب مواصلة الضغط على الفصائل الفلسطينية.

وكشف الموقع الالكتروني لصحيفة معاريف أن اللجنة التساعية تلقت أمس الأثنين وثيقة اقتراح مصري يتألف من صفحة واحدة وتم رفضه من قبل "إسرائيل"، إلا أن مصر  بعثت اقتراحا آخر هو الذي عرض الليلة على اللجنة التساعية، وليس واضحا ، بحسب "معاريف" ماذا ستكون تداعيات وآثار رفض إسرائيل لاقتراح حماس الأخير، الذي وصل الليلة، لكن جهات مطلعة على المفاوضات قالت للموقع إن تقديراتها تشير إلى أن "إسرائيل" ستطلب مواصلة المفاوضات حول اتفاق لوقف إطلاق النار، وأن نتنياهو وافق على مهلة ليوم أخر قبل الحسم بشأن إطلاق عملية برية.

انشر عبر