شريط الأخبار

غزيون: إسرائيل تتعمد القصف في أوقات الذروة

01:04 - 19 تشرين أول / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

"طائرات الجيش الإسرائيلي تتعمد قصف المواقع التابعة للمقاومة، القريبة من الشوارع الرئيسية وفي ساعات الذروة ووقت خروج المواطنين لقضاء حاجاتهم لتحقيق أكبر قدر من الإصابات في صفوف المدنيين".


بهذه الجملة بدأ بهاء المصري الذي أصيب في قصف طائرة إسرائيلية لأحد مواقع شرطة المرور في خان يونس جنوب قطاع غزة حديثه لمراسل وكالة الأناضول للأنباء، أثناء وجوده على سريره في مستشفى ناصر الحكومي، بخان يونس.


وشنت الطائرات الإسرائيلية على موقع شرطة المرور في خان يونس، أمس الأحد، أربع غارات متتالية، ما أدى إلى تدمير الموقع كاملاً، وإصابة 8 فلسطينيين بينهم امرأتان بجروح متفاوتة، حسب حديث وئام فارس مدير العلاقات العامة والإعلام في مستشفى ناصر لمراسل الأناضول.


وأضاف المصري: "بالتزامن مع مروري بالسيارة من أجل التزود بالوقود، وقعت الانفجارات، فأغشي عليّ واستيقظت على هذا السرير، وعرفت أنني أصبت بشظايا في رجلي".


وعلى بعد مترين من المصري كان سرير صافية أصليح البالغة من العمر (56 عامًا)، وعندما سألها مراسل الأناضول أين كنتِ عندما تعرضت للإصابة، أجابت "كنت ذاهبة أنا وابني لتقديم واجب العزاء لأحد الأقارب ولكن بشكل مفاجئ حدثت انفجارات، فألقت بنا بقوتها إلى جانب الطريق".


ومن المستشفى نفسه قال المصاب رامز علوان لمراسل الأناضول: "إن الطائرات الإسرائيلية تتعمد قصف هذه المواقع في ساعات الظهيرة والصباح، ووقت خروج طلبة المدارس، مثلما قصفت في عام 2008 مواقع لوزارة الداخلية بالتزامن مع خروج أطفال المدارس أدت إلى مقتل العديد منهم".


أما المسن أبو محمد البردويل والمصاب كذلك في التصعيد الأخير فأضاف أن: "اليهود معروف عنهم الغدر، وكل همهم رؤية الفلسطينيين قتلى وجرحى سواء كانوا مدنيين أو من المقاومة".


انشر عبر