شريط الأخبار

الأسرى للدراسات : اسرائيل لا تقبل الا نفسها من هنا ضربت برج الصحفيين

05:17 - 18 حزيران / نوفمبر 2012

استنكر مركز الأسرى للدراسات ما قامت به طائرات دولة الاحتلال بقصف برج شوا حصرى " برج الصحفيين بغزة " والذى يعتبر برج الحقيقة وكشف انتهاكات دولة الاحتلال بحق الشعب الفلسطينى .

وأضاف المركز أن الاحتلال منذ نشأته لا يقبل الا نفسه ، والقليل ممن يتغنون بديموقراطيته وحرياته وحفاظه على مبادىء حقوق الانسان والتى هى مفقودة الا لنخبة الغربيين فقط حتى من اليهود أنفسهم ، فكيف يقبل بالآخرين !!! لا سيما اذا ما كان الآخر فلسطيني فى وقت حرب .

ووصف المركز الاعلام الفلسطينى بجبهة النصر التى تقلق مضاجع العدو بما لا يقل عن حامل البندقية فى ظل التكنولوجيا وسرعة نقل المعلومة وكشف الكامن من حقيقة كيان ادعى زيفاً مبادىء الديموقراطية وحرية التعبير .

وأضاف المركز اذا كان الاحتلال يفرض جملة من القيود التي يفرضها القانون الإسرائيلي على حرية الصحافة فى داخل دولة الاحتلال ، إلى جانب الرقابة الذاتية في ظلّ ظروف أمنية توصف بالعصيبة لدى المؤسسة الأمنية ووسائل الاعلام بشتى أنواعها ... فكيف يمكن أن يتقبل الآخر وخاصة اذا كان الآخر عدو وفى وقت حرب ، من هنا كانت ضربة برج الصحفيين التى تعبر عن حقيقة مفادها أن اسرائيل دولة احتلال ، وأنها منتهكة لكل تفاصيل الحياة الانسانية والآدمية بحق الشعب الفلسطينى ، وأنها بعيدة كل البعد عن تقبل الآخر ، وأنها تخشى الصوت والصورة والكلمة ، وأن الصحفى خلف مايك الاذاعة والتلفزيون وصاحب القلم فى صحيفة أو جهاز الحاسوب فى وكالة أنباء الكترونية لا يقل فى دوره عن العسكرى القابض على الزناد فى مواجهة الاحتلال .

وبارك مركز الأسرى للدراسات عمل الإعلاميين الفلسطينيين من كل وسائل الاعلام فى اماكنهم ، وتمنى أن يضاعفوا من أعمالهم رداً على جريمة ضرب الاحتلال لاخوانهم فى برج شوا حصرا وتمنى السلامة للمصابين نتيجة الغارة الصهيونية التى استهدفت مناضلى القلم والكاميرا والصوت الاذاعى  . 

انشر عبر