شريط الأخبار

نقابة الصحفيين ندعو الاتحادات والنقابات الصحفية لزيارة قطاع غزة

04:33 - 18 تموز / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

دعت نقابة الصحفيين اليوم الأحد، كافة رؤساء نقباء الصحفيين العرب والمسلمين إلى ضرورة التوجه فوراً إلى قطاع غزة للوقوف على حقيقة ما يتعرض له الصحفيون الفلسطينيون من جرائم إسرائيلية تعبر عن مدى بشاعة هذا العدو وغطرسته.

وجددت النقابة، إدانتها واستنكارها الشديدين لما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي من اعتداءات ممنهجة بحق الصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم الإعلامية.

وأكدت النقابة في بيان صحفي، أن الاستهداف المتواصل للصحفيين الفلسطينيين بات سياسة ثابتة لدى العدو الإسرائيلي يتوجب على الجميع الانتباه لها والتحذير من خطورتها لما تشكله من انتهاك فاضح وصارخ لكل المعاهدات والمواثيق الدولية التي كفلت حرية العمل الإعلامي.

ودعت، كافة المؤسسات الدولية والإقليمية المعنية بالعمل الإعلامي وعلى رأسها الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود واتحاد الصحفيين العرب إلى الوقوف عند مسؤولياتهم والعمل على توفير الحماية المطلوبة للصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم.

وجددت النقابة تأكيدها على أن الجرائم الإسرائيلية بحق زملائنا الصحفيين لن تفت في عضدهم ولن تجبرهم على التراجع عن مواصلة أداء رسالتهم الإنسانية السامية بالانحياز إلى قضايا شعبهم وأمتهم.

وطالبت كافة الصحفيين والمؤسسات الإعلامية العاملة في فلسطين إلى مواصلة دورهم في توثيق وفضح سياسات وجرائم الاحتلال بحق شعبنا، مشددةً على أن الجرائم الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم لن تمر مرور الكرام.

وتمنت النقابة، الشفاء العاجل لكافة زملائنا الذين تعرضوا للإصابة في الاعتداءات الإسرائيلية، حتى يتمكنوا من جديد العودة إلى مواصلة رسالتهم وتعرية الاحتلال أمام العالم بأسره.

رغم الجريمة... ستبقى اقلامنا مشرعة

وكانت قوات الاحتلال أقدمت فجر اليوم الأحد على ارتكاب مزيد من الجرائم بحق الصحفيين ومؤسساتهم بقصفها لمكتب قناة القدس الفضائية الواقع في برج شوا وحصري ومكتب مرئية الاقصى الواقع في برج الشروق وسط مدينة غزة واللذان يضمان أيضا العديد من مكاتب المؤسسات الإعلامية المحلية والدولية ما تسبب في إصابة (6) من زملائنا الصحفيين بجراح مختلفة من بينهم المصور الصحفي في قناة القدس خضر الزهار الذي بترت ساقه.

ولم يقتصر العدوان الإسرائيلي عند هذا الحد، بل عمد إلى التشويش على عمل الإذاعات ومحطات التلفزة المحلية ووكالات الأنباء والمواقع الصحفية مثل إذاعات القدس والأقصى والبراق وفضائية فلسطين اليوم وهنا القدس.

كما مارست الهجوم على المواقع الالكترونية ووكالات الأنباء وتعطيلها ومنها وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" ووكالة فلسطين اليوم الإخبارية ووكالة سما للأنباء، وموقع أخبار فلسطين، والموقع الالكتروني لصحيفة فلسطين وموقع وكالة شهاب وموقع صحيفة الاستقلال.

وأضافت، النقابة، أن ذلك يأتي بالتزامن مع تهديد مؤسسات إعلامية أخرى بالقصف، ما يشكل انتهاكا صارخا وفاضحا لكل المواثيق الدولية التي تضمن توفير الحرية الكاملة للعمل الإعلامي.

انشر عبر