شريط الأخبار

وزير قطري : أغلبنا "نعاج" و "لبنان" : لا تتركوا فلسطين للذئاب

09:06 - 17 تموز / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

 تنوعت تصريحات وزراء الخارجية العرب بين التنديد والاستنكار لما يجري في غزة من عدوان خلف حتى اللحظة 43 شهيدا وأكثر من 400 جريح بينما علقت المراقبين الاسرائيلين ان كافة الكلمات كانت انشائية وقالوا ان الهدف من اجتماع وزراء الخارجية العرب العاجل في القاهرة بهدف وقف اطلاق النار فقط .

فقد دعا الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي الدول العربية إلى إعادة النظر في موقفها من عملية السلام مع إسرائيل، وذلك في مستهل اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب، السبت، في القاهرة لبحث التطورات في غزة.

قال العربي، في كلمته، إن على العرب "إعادة النظر في جميع المبادرات العربية السابقة الخاصة بعملية السلام ومراجعة الموقف من العملية برمتها"، داعيًا إلى تشكيل لجنة وزارية تبحث هذا الموضوع.

وتعهّد العربي بدعم الفلسطينيين في مواجهة "العدوان" الإسرائيلي وإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة، قائلا: "نعاهد الفلسطينيين بدعمهم ضد هذا العدوان وكسر الحصار" المفروض على قطاع غزة.

بدوره، دعا وزير خارجية تونس رفيق عبدالسلام إلى تشكيل وفد وزاري عربي لزيارة غزة، مشددًا على ضرورة وجود "موقف عربي موحّد لرفع الحصار عن قطاع غزة".

كما دعا إلى توجّه المجموعة العربية إلى مجلس الأمن لإلزام إسرائيل بوقف العدوان على غزة.

ويأتي انعقاد هذا الاجتماع الوزاري بناءً على طلب فلسطين ومصر لبحث تداعيات العدوان الإسرائيلي على غزة.

وكان وزراء الخارجية العرب قد عقدوا اجتماعًا تشاوريًّا، مساء اليوم، بمقر الجامعة العربية، وذلك قبيل بدء الاجتماع غير العادى لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري، لبحث تداعيات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وجرى خلال الاجتماع التشاوري بحث القرارات المقرر اتخاذها في الاجتماع الوزاري، والتى تهدف إلى العمل لوقف العدوان الإسرائيلي على أهل غزة، وسبل توفير الاحتياجات الإنسانية والطبية لأهل القطاع.

 وزير الخارجية اللبناني: لا تتركوا فلسطين للذئاب

 فيما قال وزير خارجية لبنان، عدنان منصور، رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري "لا تتركوا فلسطين للذئاب (إسرائيل) وهى التي تنتظر فك أسرها منذ 64 عام ولا تزال تنتظر".

 جاء ذلك في كلمة وجهها منصور خلال رئاسته لاجتماع مجلس الجامعة العربية غير العادي على المستوى الوزاري الذي عقد في مقر الجامعة العربية بالقاهرة مساء اليوم لبحث تداعيات العدوان الإسرائيلي على غزة.

 وأضاف منصور أن "فلسطين تبقى بوصلة العرب بها يقيم العمل العربى المشترك ومن دونها يضمر هذا العمل ويضمحل".

 

وأشار إلى أن "العدوان الإسرائيلي لا يشكل انتهاكا صارخا بحق الشعب الفلسطيني فقط وإنما ازدراء واستخفافا بالأمة العربية وشعوبها"، مضيفا: "لقد قلنا إن لهيب هذا العدوان سيصل إلينا إن لم نتداركه قبل فوات الأوان".

 

وتابع: "الشعب الفلسطيني اليوم ليس بحاجة منا إلى التنديد والشجب والإدانة ولا الشكاوى والتصريحات التي مل منها ومل معه العالم وشعوبنا العربية على مدى 64 عاما"، مشيرا إلى أن "ما يريده شعب فلسطين وتريده شعوبنا العربية اليوم وقفة شجاعة مشرفة تليق بمقاومته وتضحياته وكرامته".

 

مصر: على العرب إعادة النظر في عملية السلام

فيما قال وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو إن "مصر تقف بكل حزم ووضوح مع أشقائها في غزة ولن تسمح بحصار يؤدي إلى حرمانها من أساسيات الحياة ولن نسمح به ولن نشارك فيه".

جاء ذلك في كلمة وجهها عمرو خلال أعمال اجتماع مجلس الجامعة العربية غير العادي على المستوى الوزاري الذي عقد برئاسة وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور وحضور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية لبحث تداعيات العدوان الإسرائيلي على غزة في مقر الجامعة العربية بالقاهرة مساء اليوم.

وأضاف عمرو، في كلمته، أنه "قد حان الوقت لأن تقوم الدول العربية والمجتمع الدولي بإعادة النظر بطريقة شاملة فيما بات يعرف باسم عملية السلام،  بعد أن تم إفراغها من مضمونها".

واختتم كلمته بالقول "أرجو أن تكون قراراتنا في هذا الاجتماع على مستوى المسؤولية وعلى مستوى تطلعات شعوبنا".

 السودان يدعو لقمة عربية عاجلة على مستوى القادة

كما دعا وزير الخارجية السوداني علي كرتي إلى عقد قمة عربية عاجلة على مستوى القادة لبحث مواجهة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

 جاء ذلك في كلمة وجهها كرتي خلال أعمال اجتماع مجلس الجامعة العربية غير العادي على المستوى الوزاري الذي عقد، مساء اليوم السبت، برئاسة وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور وحضور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية لبحث تداعيات العدوان الإسرائيلي على غزة  في مقر الجامعة العربية بالقاهرة مساء اليوم.

 

وقال كرتي في كلمته إنه " ينبغي لقادتنا أن يواجهوا هذا العدوان وأن يكون لديهم رؤية جديدة لوضع خطة لمواجهة هذا الصلف الإسرائيلي".

 

وحذر من مغبة "استمرار نفس النهج العربي في التعامل مع إسرائيل"، مشيرا  إلى أن "التوجه إلى مجلس الأمن لن يفيد العرب بشيء"، مدللا على هذا بـ"تواصل الهجمات الإسرائيلية على العرب في كل مكان، فغزة اليوم والخرطوم أمس".

 

وبين أنه في حال استمرار نفس النهج العربي في التعامل مع إسرائيل فـ"كلنا سنؤكل كما أُكِلَ الثور الأبيض".

 

بن جاسم: أغلبنا "نعاج" لكنهم ليسوا بذئاب

كما قال الشيخ حمد بن جاسم رئيس وزراء دولة قطر وزير الخارجية إن "الذئاب تأكل النعاج، وهم (في إشارة للإسرائيليين) ليسوا بذئاب، ولكن أغلبنا نعاج".

 

جاء ذلك في كلمة بن جاسم، خلال الاجتماع الوزاري الطارئ لجامعة الدول العربية مساء اليوم السبت لمناقشة العدوان الإسرائيلي على غزة، تعليقا على ما ذكره وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة العربية، خلال نفس الاجتماع بقوله: "لا تتركوا فلسطين للذئاب (إسرائيل) وهى التي تنتظر فك أسرها منذ 64 عام ولا تزال تنتظر".

 

وشدد بن جاسم على "ضرورة مساندة موقف مصر إزاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، معتبرا أن "اجتماعات وزراء الخارجية العرب مضيعة  للمال العام والوقت وهناك حاجة إلى أن نتبنى مواقف عملية".

 

وأضاف أن "إخواننا في فلسطين يحتاجون إلى الصراحة فلا يجب أن نعطيهم أملا أكبر مما نستطيع أن نعمله"، لافتا إلى أن "أقل الأمور وهي الاعتمادات المالية التي سبق اتخاذ قرار سابق بها لم يصل منها شيء" .

 

وقال رئيس الوزراء القطري: "إننا لن نعلن الحرب، ونحن ندعو لعملية سلمية لن تتم، أما كيف نساعد أشقاءنا في قطاع غزة وكل فلسطين، من خلال الالتزام بالمبالغ التي أعلن عنها، ويجب أن نقرر ما سوف نفعل، وليس أن نقرر ولا نعمل".

 

وتابع بن جاسم: "إننا اليوم سوف نصدر بيانا ، ولكن نحتاج إلى أن نفعل شيئا عمليا، ولا نتكلم عن حرب أو عمل عسكري، فأنا أعلم قدراتنا وعزيمتنا، ولكن يجب أن نخرج بتوصيات واضحة لتنفيذ التعهدات التي تعهدت بها حكومتنا إلى فلسطين" .


انشر عبر