شريط الأخبار

هنية: المقر الذي استقبلت فيه رئيس وزراء مصر سواه الصهاينة بالأرض

07:37 - 17 تشرين ثاني / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


إسماعيل هنية رئيس وزراء حكومة حماس في غزة، أن مجلس الوزراء الفلسطيني الذي كان بالأمس مقراً لاجتماعه مع رئيس الوزراء المصري هشام قنديل تم تسويته بالأرض بعد استهدافه من الصهاينة.

 

وأضاف هنية في تغريدات عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر: “يظنون أنهم بذلك سنضعف، لا والله! بل ذلك يقوي من أيماننا بالله وعزيمتنا وإصرارنا على تحرير فلسطين وردع المغتصب الصهيوني حتى النصر بإذن الله".

 

وقال: "سنجتمع فوق ما خلفه المغتصب الصهيوني الجبان من دمار “منتصرين” بإذن الله تعالى.

 

كان الطيران الإسرائيلي قد قام فجر اليوم منذ باستهداف مبنى رئاسة الوزراء التابع لحكومة حماس في غزة بالصواريخ، نتج عنه تدمير المبنى بالكامل ومساواته بالأرض، وهو المبنى الذي استقبل فيه رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أمس رئيس الوزراء المصري هشام قنديل.

 

كما قصف الطيران الإسرائيلي مدينة عرفات للشرطة ومبنى شرطة غزة بالصواريخ، كذلك مبنى الجوازات بغزة ، أدى إلى تدميرهم.

 

وشن سلاح الجو الإسرائيلي عدد من الضربات لأنفاق رفح التي تربط قطاع غزة بسيناء، وسمع دوى إنفجارات شديدة نتج عنها حالة من الهلع والفزع لسكان مدينة رفح المصرية.

 

ولا يزال القصف الإسرائيلي مستمر الي الان، فيما يبدو توسيع إسرائيل لعملياتها العسكرية بتدمير البنية التحتية فى قطاع غزة باستهداف كل المباني الحكومية والامنية التابعة لحكومة حماس.

انشر عبر