شريط الأخبار

باراك يسعى للحصول على 3 بطاريات من القبة مع تصاعد العدوان على غزة

06:58 - 17 حزيران / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال مسئولون إسرائيليون، مساء الجمعة، إن وزير الحرب إيهود باراك سيسعى لموافقة الحكومة الإسرائيلية على تخصيص تمويل لتوفير ثلاث بطاريات صواريخ اعتراضية جديدة من نظام القبة الحديدية مع تصاعد العدوان على غزة.

وقالت وزارة الحرب في بيان إن سلاح الدفاع الجوي الإسرائيلي يملك حتى الآن أربع بطاريات دخلت العمليات وسوف يتسلم خامسة من شركة أنظمة الدفاع المتطورة الحكومية بعدما سرع باراك عملية إنتاجها.

وأضافت أن باراك سيطلب من مجلس الوزراء يوم الأحد أول أيام أسبوع العمل في "إسرائيل" تخصيص 190 مليون دولار لتوسيع برنامج القبة الحديدة.

وقال مسؤول إسرائيلي رفض الكشف عن هويته، إن المبلغ يكفي لإنتاج ثلاث بطاريات، علما أنه تم نشر النظام أول مرة العام الماضي في مواجهة الصواريخ والقذائف التي تطلق من غزة.

وقالت وزارة الحرب الصهيونية إن باراك يريد السحب من المساعدات الدفاعية الأمريكية السنوية البالغة ثلاثة مليارات دولار للمساعدة في سداد تكلفة توسيع النظام. وأضافت أنه تم إنفاق قرابة 550 مليون دولار على مدى السنوات الخمس الماضية على تطوير وتصنيع النظام.

وحصل نظام القبة الحديدة ونظام الدرع الصاروخية الإسرائيلية آرو على دعم مكثف من واشنطن التي تسعى لطمأنة "إسرائيل" وكبح جماحها في الوقت نفسه في مواجهة التقدم النووي الذي تحققه عدوتها اللدود إيران.

وأقر الكونجرس الأمريكي في العام المالي 2011 الذي انتهى في 30 سبتمبر ايلول تمويلا بقيمة 205 ملايين دولار لنظام القبة الحديدية، وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في 27 مارس اذار إنه سيسعى لتخصيص "مستوى مناسب من التمويل" لمزيد من المشتريات.

انشر عبر