شريط الأخبار

الاحتلال يكشف تكلفة تحريك أسلحته بأنواعها

04:27 - 17 تموز / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت رئاسة أركان الجيش الإسرائيلي عن تكلفة تحريك كل نوع من الأسلحة. ونشر المراسل العسكري لـ«يديعوت أحرونوت»، يوسي يهوشع «التسعيرة» تحت عنوان «جيش محدود الضمان» في إطار معركة الجيش الإعلامية ضد المطالبين بتقليص ميزانية الدفاع، إذ أن هذه التسعيرة كُشف النقاب عنها في إطار المداولات في لجنة الخارجية والأمن حول ميزانية الدفاع.

ويبدأ المراسل العسكري تقريره بالإشارة إلى أنه "إذا كان لدى أحدكم 130 ألف شيكل (الدولار 3,7 شيكل) ولا يعرف كيف يتصرف بها، فإنها في الجيش تكفي لساعة تحليق لطائرة «إف ـ 15»، كما أن تحرّك دبابة لمسافة كيلومتر واحد يكلف ثمن شراء جهاز كومبيوتر جديد".

وأوضح أن الحكومة الإسرائيلية أقرت مؤخراً زيادة لميزانية الدفاع بحوالي 1,65 مليار شيكل، ولكن هذه الزيادة لا ترضي الجيش الذي يعلن أنه في حاجة إلى ثلاثة مليارات شيكل أخرى.

وأبلغ رئيس الأركان بني غانتس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست أمس الأول أن «على الجيش الإسرائيلي معاظمة قوته في مواجهة الأخطار ولذلك فإن الميزانية وحجمها يقلقاني».

وعرض ضباط من الجيش على لجنة الخارجية والأمن معطيات حول تكلفة تحريك الوحدات. فساعة تحليق طائرة «إف ـ 16» تكلف 105 الاف شيكل، فيما تحليق طائرة «إف ـ 15» لساعة أيضا يكلف أكثر، ويبلغ 134800 شيكل. كما أن إطلاق صاروخ «تامير»، وهو المستخدم في منظومة القبة الحديدية التي تستخدم ضد صواريخ القسام المنطلقة من قطاع غزة، يكلف ما لا يقل عن 230 ألف شيكل.

وبحسب التقرير فقد أطلقت إسرائيل في العام الأخير 44 صاروخ «تامير» لإسقاط 33 صاروخ قسام بتكلفة زادت عن عشرة ملايين شيكل.

وفضلا عن ذلك تعرض المعطيات صورة عن تكلفة تحرك دبابة «ميركافا سيمان 1» لساعة واحدة، وتبلغ 2230 شيكلا، ولكن إذا تحركت دبابة «ميركافا سيمان 3» فإن التكلفة تصل في الساعة إلى 3660 شيكلا، وفي دبابة «ميركافا سيمان 4» فإن تكلفة الحركة في كل كيلو متر تبلغ 4300 شيكل.

وأشارت المعطيات إلى أن مناورة تستمر أربعة أيام للواء دبابات «ميركافا» تكلف ما لا يقل عن 12 مليون شيكل. وكل هذا من دون حساب تكلفة إعداد المقاتلين في سلاح المدرعات الإسرائيلي، وهي تكلفة أصلا ليست رخيصة. ويقدر الجيش الإسرائيلي تكلفة إعداد جندي المدرعات بحوالى 90 ألف شيكل.

وفي سلاح المشاة تغدو التكلفة أقل، فمناورة لواء مشاة تكلف حوالى نصف مناورة قوة مدرعة، وتبلغ 7,3 مليون شيكل. فطلقة من عيار 5,56 تكلف 1,38 شيكل، وطلقة القناص 3,73 شيكلا، وقنبلة دخانية ملونة 70 شيكلا. كما أن تحريك ناقلة جند مدرّعة لساعة تكلف أقل من الدبابة وتقدر بـ105 شيكلات فقط، ولكن ناقلة مدرّعة من طراز «أخزريت»، التي تم تزويد لواء «غولاني» بها، تكلف ساعة حركتها 960 شيكلا.

وعند الحديث عن تكلفة المدفعية التي تسمى «ملكة المعركة» فحدّث ولا حرج، إذ أن إطلاق قذيفة مدفعية بسيطة يكلف 2145 شيكلا، ومن مدفع «منتس» تكلف 6100 شيكلا. كما أن قذيفة الإنارة تكلف 7511 شيكلا. وتحتاج مناورة قوة مدفعية إلى تكلفة تبلغ 4,6 مليون شيكل. أما تكلفة مناورة فرقة في الشمال فتبلغ 22 مليون شيكل.

انشر عبر