شريط الأخبار

قيادي في حماس: نتمنى أن تنتهي الجولة بصفقة

وعد الشهيد الجعبري بتحرير الأسرى يلوح في الأفق بصفقة تبادل جديدة

07:29 - 16 تشرين أول / نوفمبر 2012

الشهيد الجعبري يسلم الاسير الاسرائيلي شاليط
الشهيد الجعبري يسلم الاسير الاسرائيلي شاليط

غزة - فلسطين اليوم

عقب إعلان كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس عن أسر طيارين صهيونيين بعد قصفهما للطائرة الحربية من طراز أف 16 التي تشن الغارات لقتل الفلسطينيين، وتأكيد العدو اختفائهما.. يبدو مشهد صفقة تبادل الأسرى الأخيرة بين حركة حماس والعدو الصهيوني قريب جداً.

فبعد خمسة سنوات من فشل المحاولات "الإسرائيلية" لاستعادة الجندي الصهيوني الأسير لدى المقاومة الفلسطينية جلعاد شاليط، أذعن مؤخراً لشروط المقاومة وتم "الإفراج" عنه بصفقة تبادل حيث خرج من سجون العدو 1027 أسيراً.

وكان الشهيد القائد أحمد الجعبري الذي اغتاله العدو الصهيوني عصر الأربعاء الماضي هو المفاوض العنيد في تلك الصفقة التي شرفت المقاومة الفلسطينية، وساهمت بخروج أكثر من ألف أسير نصفهم من ذوي المحكوميات العالية ليتنسموا الحرية.

ووعدت حينها كتائب القسام وفصائل المقاومة الأسرى بتحريرهم في صفقات تبادل وجرت محاولات عدة من قبل المقاومة لأسر جنود صهاينة لتحقيق هدفهم وتنفيذ وعدهم بتحرير الأسرى والأسيرات وتبييض السجون "الإسرائيلية".

وكانت كتائب القسام أعلنت مسؤوليتها عن إسقاط طائرة حربية "إسرائيلية"، بصاروخ أرض جو. وهو ما أكده العدو باختفاء طائرة وطاقمها.

القيادي في حركة حماس مشير المصري، أعرب عن أمنياته أن تنتهي هذه المعركة ببوادر صفقة تبادل أسرى جديدة يتمكن فيها كتائب القسام والمقاومة من إخراج بقية الأسرى من سجون العدو الصهيوني.

وقال لـ "فلسطين اليوم": ليس لدينا معلومات عن مصير طاقم الطائرة الحربية "الإسرائيلية" التي استهدفتها كتائب القسام، مؤكداً أن العدو لا يستطيع أن ينكر الحادثة.

 


شاليط

انشر عبر