شريط الأخبار

الاحتلال: "هنية و الزهار هدفان مشروعان للاغتيال الموضعي"

03:13 - 16 تموز / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

انقسمت "اسرائيل" بين مؤيد ومعارض لتوسيع رقعة الحرب على قطاع غزة، والدخول في حرب برية، الا ان الاغلبية من قادة اسرائيل تؤكد على ضرورة اسكات الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وخاصة حماس بقوة القصف والاستهداف، وان يطال القصف قادة بارزين في حركة حماس سواء سياسيين او عسكريين .

ففي مقابلة مع صحيفة يديعوت أحرونوت، اليوم الجمعة، قال وزير المواصلات الصهيوني يسرائيل كاتس إن رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية والقيادي في حركة حماس د. محمود الزهار هما هدفان مشروعان للاغتيال الموضعي.

وقال كاتس إن العدوان الذي بدأ قبل يومين ومن الممكن أن يتوسع قريبا، ويشتمل على عمليات برية مع تجنيد 16 ألفا من جنود الاحتياط سيتواصل ويتم توجيه الضربات للبنى التحتية للمقاومة الفلسطينية.

واكد ان العمليات ستتواصل طالما لم يتم تحسين الردع الإسرائيلي وتتوقف التهديدات بإطلاق الصواريخ.

وفي تعقيبه على زيارة رئيس الحكومة المصرية هشام قنديل إلى قطاع غزة قال كاتس إن ذلك يشكل فرصة لكي تتحمل مصر المسؤولية.

انشر عبر