شريط الأخبار

أردوغان يستبعد إجراء اتصالات مع إسرائيل

01:59 - 16 حزيران / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

نفى رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، وجود مساع لحكومته من أجل إجراء أي اتصالات مع إسرائيل، لأن العلاقات أساساً غير موجودة بين الدولتين، مبدياً أسفه على المواقف الدولية الداعمة لإسرائيل ضد حركة "حماس".

ووصف أردوغان، في تصريحات صحفية اليوم، عقب صلاة الجمعة في إسطنبول، الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة بأنها أعمال وحشية، مؤكداً أن الإدارة الإسرائيلية الحالية، تسعى إلى توظيف الهجمات في الانتخابات القادمة، كما فعلت ذلك الحكومة السابقة عام 2008، عندما قطعت مباحثات السلام مع سوريا، والتي كانت تقودها حكومته، لتشن هجوماً بعد يومين على القطاع، وتقتل آلاف الأبرياء، لاستغلال ذلك في الانتخابات الماضية.

وأشار أردوغان، إلى أنه سيناقش مع الرئيس الأميركي، باراك أوباما، مساء اليوم، في اتصال هاتفي، تطورات الأوضاع، لوضع حد للغارات الإسرائيلية، في وقت أكد فيه سعيه لإجراء مكالمات مماثلة مع الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وأكد أردوغان، على وقوف حكومته، إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه، لافتاً إلى أنه ستكون هناك مواقف، يوم غد السبت، بعد لقائه في القاهرة مع الرئيس المصري محمد مرسي، والاجتماع الوزاري في الجامعة العربية، الذي سيعقد يوم غد أيضاً.

وانتقد أردوغان، الحكومة الإسرائيلية، التي لا تزال تعلن أنها تدافع عن نفسها، مع إطلاقها آلاف الصواريخ على القطاع، حيث سقط 3 قتلى إسرائيليين، في حين قتل نحو عشرين فلسطينياً جراء هجماتها.

وتمنى أردوغان، من مجلس الأمن والمجتمع الدولي، سواء في اتخاذ القرارات، أو في الموقف الدولية، أن تدعو إلى وقف الهجمات بشكل فوري، في وقت نفى فيه عزمه الذهاب إلى قطاع غزة.

انشر عبر