شريط الأخبار

تناثرت رفاتهم على الطرقات.."إسرائيل" تُلاحق الموتى في قبورهم برفح

09:42 - 16 كانون أول / نوفمبر 2012

رفح - فلسطين اليوم


لم تكتف "إسرائيل" بقتل الأطفال والنساء والمسنين والمدنيين من فوق الأرض، خلال تصعيدها المتواصل منذ ثلاثة أيام على قطاع غزة، بل وصل بها حد الإجرام لقتل الموتى في قبورهم، وتناثر رفاتهم على الطرقات.

ففي مدينة رفح جنوب قطاع غزة، أطلقت طائرات الاحتلال صواريخ حقدها على مقبرة تل زعرب بمحافظة رفح، الأمر الذى أدى إلى إصابة المقبرة بشكل مباشر وتناثر رفات الموتى في الطرقات، لتمعن إسرائيل في إجرام ليس له حدود.

المواطنون في المنطقة هرعوا للمكان ليجمعوا رفات موتاهم، ليؤكدوا أن ماتفعله إسرائيل هو ضرب من الجنون، فقد أكدت أنها وجدت على هذه الأرض واحتلتها لتنشر حقدها على الفلسطينيين، فهي لا تريد حتى الموتى في قبورهم.

من ناحيتها، استنكرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالحكومة الفلسطينية بغزة، استهداف طائرات الاحتلال لمقبرة تل زعرب، مطالبةً بوقف العدوان الصهيوني، واحترام حرمات الموتى في قبورهم.

جدير بالذكر، أن التصعيد الصهيوني المتواصل على قطاع غزة يتواصل لليوم الثالث على التوالي، حيث أعلنت مصادر طبية فلسطينية صباح اليوم، أن حصيلة العدوان الصهيوني المتواصل ضد شعبنا، هي ثمانية عشر شهيداً بينهم ستة أطفال وامرأة حامل ورجلين مسنين. وأكثر من 180 إصابة بجروح مختلفة بينهم جروح خطيرة وحرجة.

انشر عبر