شريط الأخبار

برد شديد وظلام دامس ونوافذ مفتوحة..ليلة مرعبة في غزة

09:09 - 16 تموز / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

في أجواء باردة مليئة بالفزع والتوتر، قضى أهالي قطاع غزة ليلتهم أمس الخميس على وقع أصوات القصف التي لم تتوقف حتى صباح الجمعة، حيث شنت المروحيات الإسرائيلية نحو 200 غارة بالتوازي مع قصف للدبابات شملت جميع أنحاء القطاع وذلك في اليوم الثالث للعملية العسكرية التي بدأتها إسرائيل الأربعاء.

وبحسب أهالي القطاع الذين تحدثوا لمراسل وكالة الأناضول للأنباء فـ"لم يعد هناك مكان آمن في غزة، حيث طال القصف جميع أنحاء القطاع وتسببت اصوات الانفجارات الهائلة في حالة من الخوف والرعب خاصة لدى الأطفال في ليلة وصفوها بأنها مفزعة".

ولفت بعض الفلسطينيين إلى انهم "حاولوا إقناع أطفالهم بأن هذه الأصوات هي نتيجة لألعاب نارية لكن دون جدوى، حيث إن الأطفال رغم صغر سنهم كانوا يردون بالقول إن هناك حرب عليهم".

وكان جميع افراد الأسرة الواحدة يتكدسون في غرفة واحدة في المنزل وبعيدة عن الشارع، وذلك خوفا من تعرضهم للقصف الذي استمر لساعات، وفقا للأهالي.

ورغم برودة الجو الشديدة في تلك الليلة التي طال فيها انقطاع الكهرباء لساعات أطول من المعتاد وتسببت في ظلام دامس ، فقد اضطر الكثير من سكان غزة لترك النوافذ مفتوحة كي لا تتحطم إثر دوي الانفجارات ويتساقط زجاجها عليهم.

كما ترك أهالي المناطق الحدودية مساكنهم خاصة من القوى والمدن الريفية التي تقع في مرمى نيران البوارج الحربية وتوجهوا إلى أقارب لهم في أحياء أخرى بمختلف المدن التي تحولت بدورها إلى ما يقرب من منطقة حظر التجول، وفقا للمصادر ذاتها.

انشر عبر