شريط الأخبار

شهاب:يجب أن يواجه العدو الصهيوني بقوة وتماسك ووحدة

08:44 - 16 حزيران / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد داوود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الجمعة، أن المقاومة الفلسطيني، أن زيارة رئيس الوزراء المصري هشام قنديل، مرحب بها وتأتي دعماً للشعب الفلسطيني والمقاومة.

واعتبر شهاب في تصريحٍ إذاعي، زيارة قنديل، خطوة مباركة وجريئة تؤكد انحياز مصر للشعب الفلسطيني لتوفير دعم وإسناد للشعب الفلسطيني وتعزيز مقوماته، ولها أبعاد التضامنية والسياسية، معرباً عن أمله أن تكون بداية لتضامن عربي حقيقي مع الشعب الفلسطيني.

وقال شهاب، إن المقاومة الفلسطينية كان يجب أن ترد على اغتيال القائد الشهيد أحمد الجعبري الذي فرح الفلسطينيين بتحرير الأسرى، وكان يجب أن يواجه العدو الصهيوني بقوة وتماسك ووحدة.

وأضاف، أن القيادة السياسية للمقاومة اتخذت قراراً بالرد على العدوان الصهيوني ومواجهة الحرب بنفس المستوى، منوهاً إلى أن القيادة والميدان توحدتا باستمرار العمل المقاوم دفاعاً عن الحرمات والمقدسات.

ودعا كافة أبناء الشعب الفلسطيني، بالدعوة في هذا اليوم المبارك- يوم الجمعة- لكافة المجاهدين بأن يشد الله أزرهم ويقويهم في معركتهم البطولية والباسلة، مبيناً أن هذا قدر شعبنا أن يظل يدافع عن حرمات الله والمقدسات وبيوت الله وهذه الأرض المباركة والدماء الزكية التي روت تراب فلسطين.

وفي تعقيبه على الحديث عن تهدئة لمدة 3 ساعات خلال زيارة قنديل، قال شهاب:" الحديث المتكرر للاحتلال يعني أن الاحتلال يحتاج لتهدئة، فهناك تسارع محموم لديه لاستجداء التهدئة، وهو يراوغ ويحاول المخادعة من خلال تصوير وكأنه من يريد التهدئة فيما أن المقاومة لا تريد التهدئة لتبرير أعمال التهدئة.

وشدد، على أن المقاومة الفلسطينية، لازالت على موقفها وعلى كامل الاستعداد واليقظة وحالة النفير العام جاهزة وعاملة، ولن يتم التعامل معه على الإطلاق والعدوان مازال قائماً.

انشر عبر