شريط الأخبار

حماس ترفض أي تهدئة مع إسرائيل

05:02 - 15 حزيران / نوفمبر 2012

أعلنت حركة حماس أنها "لن تقبل بأي تهدئة مع إسرائيل في الوقت الراهن" مشيرة إلى أنها  ستواصل تصديها للعدوان الإسرائيلي على غزة حتى تنتصر.

وقال المتحدث الرسمي باسم حماس فوزي برهوم في مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة مساء اليوم الخميس إن "إسرائيل تشن حربا مفتوحة على قطاع غزة بكل طائراتها ودباباتها مستهدفة المدنيين العزل".

وأشاد برهوم بموقف مصر بسحب سفيرها من اسرائيل واصفا "قرارات الرئيس محمد مرسي بالشجاعة والأصيلة والحكيمة".

كما طالب الدول العربية والاسلامية إلى أن تحذو حذو مصر في سحب سفرائها بالإضافة إلى وضع استراتيجية جديدة لدعم الشعب الفلسطيني.

ودعا برهوم شعوب الأمة العربية والاسلامية الى النفير العام من اجل غزة.

وطالب برهوم "السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية برفع يدها الثقيلة عن المقاومة".

ولفت إلى أن معركة "حجارة السجيل" التي أطلقتها كتائب القسام في إطار تصديها للاعتداءات الإسرائيلية الجديدة على غزة "ستحدد معالم جديدة في طبيعة الصراع مع اسرائيل وسترسم نهايتها (اسرائيل).

وقال سامي ابو زهري، الناطق باسم حماس: "لن نتعرض لمزيد من الخديعة من الاحتلال الاسرائيلي لأننا نعتبر الحديث عن هذه التهدئة في هذا التوقيت محاولة لتوفير مزيد من الغطاء لاستمرار التصعيد على غزة".

وجاء التصريح بعدما أكدت إسرائيل أنها ستقوم "بأي عمل ضروري" للدفاع عن نفسها.


هذا وقد ارتفع عدد الضحايا في الغارات الاسرائيلية منذ بدء الهجمات إلى 15 شهيداً وأكثر من 130 جريح في سلسلة غارات تجاوزت 90 غارة على مختلف مناطق قطاع غزة منذ ليل الأربعاء. كما قُتل 3 اسرائيليين بعد سقوط صاروخ على عمارة سكنية في اليوم الثاني من عملية "عامود السحاب" العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة.

انشر عبر