شريط الأخبار

المقدسيون ينتفضون غضبا ضد العدوان على غزة

11:39 - 15 تموز / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

رغم كل اجراءات الاحتلال المشددة في مدينة القدس ورغم الانتشار المكثف لقوات الاحتلال وتسيير الدوريات الراجلة والمحمولة والخيالة إلا أن المقدسيين خرجوا بعفوية في الشوارع ووسط المدينة (باحة باب العامود) وفي معظم أحياء المدينة تعبيرا عن غضبهم ضد العدوان الصهيوني على غزة من جهة ولتأكيد التضامن مع أهلها من جهة ثانية.

وفي هذا السياق، تواصلت ردات الفعل المقدسية حتى ساعات متأخرة في معظم أحياء المدينة المقدسة، في حين بدأت هذه الفعاليات العفوية بوقفة احتجاجية في باحة باب العامود وهو أحد أشهر بوابات القدس القديمة، رفع خلالها المشاركون والمشاركات الاعلام الفلسطينية ولافتات تؤكد تضامنها مع الاهل في غزة وتؤكد أن غزة ستكون مقبرة للمعتدين.

ومن بين الشعارات التي رددها المشاركون: "من القدس لغزة، ثورة وتحرير وعزة"، واهتف اهتف بأعلى الصوت، من اليوم ما في سكوت".

وأحاط بالمشاركين عدد كبير من عناصر شرطة وحرس حدود الاحتلال، فيما اعتقلت قوات الاحتلال شابين في شارع صلاح الدين القريب من اسوار المدينة بحجة التحريض على مسيرات غاضبة ضد الاحتلال.

وفي بلدة العيسوية أغلقت المحال التجارية أبوابها احتجاجا على العدوان على غزة وخرج الاهالي بمسيرة كبرى طافت الشارع الرئيسي تهتف لغزة وبالوحدة وضد الاحتلال.

وشهدت سلوان بمختلف احيائها التي تقع جنوب المسجد الاقصى والاحياء المتاخمة للبلدة القديمة: الصوانة، وادي الجوز، راس العامود، بالاضافة الى الاحياء التي تقع خارج جدار الضم العنصري: عناتا، الرام، قلنديا مواجهات امتدت حتى ساعات متأخرة من الليل ضد قوات الاحتلال احتجاجا على العدوان على غزة.

انشر عبر