شريط الأخبار

إسرائيل خططت لحربها على غزة منذ انتهاء الحرب السابقة

09:28 - 15 حزيران / نوفمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

اعتبر المحلل السياسي و الخبير  في الشؤون الإسرائيلية أنطوان شلحت أن ما يجري في القطاع من عدوان إسرائيلي هي "حرب" منظمة سعت لها إسرائيل و حددت أهدافها منذ نهاية الحرب السابقة.

و قال شلحت في حديث خاص أن إسرائيل سعت منذ البداية و باستخدام أسلوب الخديعة و المباغتة تحقيق إنجاز كبير في بداية العدوان، و كان ذلك من خلال اغتيال القائد القسامي الجعبري، لتعطي انطباعا أنها حرب مهمة للإسرائيليين.

و أشار شلحت إلى أن بنك الأهداف التي تسعى إسرائيل إلى تحقيقها في هذه الحرب تم تجميعها منذ بداية الحرب السابقة و التي تتخلص في القضاء على الأسلحة التي تعتبرها إسرائيل استراتيجية و تشكل تهديدا رئيسيا لها.

و الهدف الثاني هو توجيه ضربة موجعة لحركة حماس، و استعادة قوة الردع لديها من خلال إيصال رسالة بأنها قادرة على حماية حدودها الجنوبية، و الأهم من ذلك هو تقليص حجم اطلاق الصواريخ على أراضيها انطلاقا من غزة.

و رغم أن توقيت هذه الحرب تأتي بالتزامن مع الانتخابات المرتقبة في إسرائيل، كما يقول شلحت إلا أن الاحتلال تحدث عنها باستمرار و كانت
التصريحات المتعاقبة تتحدث أنها مسألة وقت فقط، و خاصة في ظل الحديث عن ترسانة تتضخم لدى فصائل المقاومة و استمرار تخزين الأسلحة الاستراتيجية التي يمكن ان تصل إلى وسط "إسرائيل".

و توقع شلحت ان تستمر الحرب على القطاع لأيام أخرى، و هذا ما أشارت إليه تصريحات القادة الصهاينة يوم أمس، و دعوة جيش الاحتياط و الذي يشير بإمكانية تطور هذه الحرب إلى اجتياح بري واسع.

و بحسب شلحت فإن الأيام الثلاثة الأولى هي الأهم، فمن الدروس الحربالسابقة يمكن القول أن الأهم هو الذي ينفذ في الأيام الأولى،ـ و لذا
يتوقع ان تصعد إسرائيل من ضرباتها كما بدأتها و أن تتوجها باجتياح بري شامل.

و تابع شلحت:" غالبا في اليومين أو الثلاثة الأولى تحاول إسرائيل من تنفيذ كافة أهدافها، استباقا لأي ضغط دولي أو أقليمي عليها".

انشر عبر