شريط الأخبار

وزير تركي: الهجوم على غزة مناورة انتخابية اسرائيلية

09:20 - 15 تموز / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال "أغمن باغش" وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي: "أن الهجوم الاسرائيلي على غزة ليس إلا مناورة انتخابية في اسرائيل، ومحاولة لخلط الأوراق بعيد انتهاء الانتخابات الرئاسية والتوجه إلى تشكيل إدارة جديدة في الولايات المتحدة.  

جاء ذلك خلال استضافته في برنامج تلفزيوني، على قناة محلية، حيث أشار إلى أن الهجوم الذي استهدف "أحمد الجعبري"، قائد كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، هو الأول بعد مضي حوالي أربع سنوات على آخر عملية اغتيال نفذتها اسرائيل في القطاع.

وبين "باغش" أن تركيا تتابع عن قرب التطورات في غزة، وستعمل مابوسعها لتسريع عمل الدبلوماسية الدولية، لوضع حد للانتهاكات الاسرائيلية.

وفي معرض إجابته عن سؤال حول إمكانية إعادة العمل بعقوبة الاعدام في تركيا قال "باغش" :"أن عقوبة الاعدام غير معمول بها في الدول أعضاء الاتحاد الأوروبي، ولكن هذا لايعني أن الأمر غير ممكن، وليس واردا أن نخل بأي من التوازنات التي تهم الشأن الداخلي التركي لصالح علاقتنا مع الاتحاد."

وأوضح "باغش" أن تركيا قامت بحوالي 65 بالمئة من الخطوات اللازمة للانضمام للاتحاد الأوروبي، وأن هناك المزيد للقيام به، ليس لغاية دخول الاتحاد فحسب، وإنما محاولة للتفوق حتى على معاييره.

انشر عبر