شريط الأخبار

انتهاء اجتماع مجلس الأمن دون قرار لوقف العدوان

05:33 - 15 حزيران / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

انتهت الجلسة الطارئة لمجلس الأمن التي عقدت قبل ساعات دون اتخاذ أي قررا يجبر "إسرائيل" بوقف هجومها على المدنيين الفلسطينيين بقطاع غزة.

وزعم المندوب الإسرائيلي في مجلس الأمن رون بروس أور بان عدد من ممثلي الدول يؤيدون حق "إسرائيل" بالدفاع عن نفسها على حد قوله.

أما المندوبين العرب قالوا بان الاجتماع عديم الجدوى أما رئيس مجلس الأمن قال لا توجد أي محاولة لاتخاذ أي قرار تجبرنا لوقف العدوان على قطاع غزة.

وكان اجتماع مجلس الأمن الدولي بدأ قبل ساعات لبحث التوتر المتزايد بين "إسرائيل" والفلسطينيين في قطاع غزة، حسب ما أعلن دبلوماسيون.

وقال المصدر، إن أعضاء مجلس الأمن الـ15 سوف يستمعون خلال هذا الاجتماع المغلق إلى ممثلي الوفدين الإسرائيلي والفلسطيني.

وكانت مصر قد طلبت عقد هذا الاجتماع بعد عشرين غارة إسرائيلية على قطاع غزة قتل خلالها أحمد الجعبري القيادي البارز في كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس.

وأعلن السفراء العرب في الأمم المتحدة أنهم يريدون من مجلس الأمن أن "يدين هذا الهجوم البربري" وأن "يوجه نداء قويا لوقف العمليات العدائية"، حسب ما قال سفير السودان دفع الله على عثمان الذي يترأس مجموعة السفراء العرب حاليا.

ومن ناحيته، قال المندوب الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور "نريد أن يتحمل المجلس مسؤولياته وأن يجد على الفور وسيلة لوقف هذا الاعتداء على شعبنا في قطاع غزة".

أما السفير الإسرائيلي رون بروزور فقال، إن غزة "هي تهديد استراتيجي لدولة "إسرائيل" مع صواريخ تطلق على المدن الإسرائيلية الرئيسية".

انشر عبر