شريط الأخبار

الداخلية تتوعد ملاحقة العملاء وتدعو الجماهير للاطمئنان

06:17 - 14 تموز / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

نعت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة للأمة الإسلامية والعربية وشعبنا الفلسطيني القائد الكبير أحمد الجعبري شهيداً للدين والوطن، والشهداء الذين ارتقوا في العدوان الأخير . وأدانت العدوان الصهيوني الغاشم المتواصل ضد المدنيين والأطفال وأبناء شعبنا في قطاع غزة حتى اللحظة وتؤكد أن شعبنا سيواصل مشوار المقاومة والصمود والتضحية حتى تحرير ثرى فلسطين من دنس الصهاينة الغاصبين..

وأكدت الوزارة على أن أجهزتنا الأمنية ستلاحق العملاء وتضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بالأمن الداخلي وسنلاحقهم في كل مكان، ونؤكد على يقظة أجهزتنا الأمنية في حماية الجبهة الداخلية وتأمين ظهر المقاومة وخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني.

وطمأنت شعبنا على جاهزية وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية للتعامل مع العدوان  وفق خطة طوارئ جاهزة وسنواصل العمل رغم الاستهداف والارهاب الصهيوني المتواصل لمقرات الوزارة وأجهزتها ولن نتخلى عن خدمتكم وحمايتكم .

وناشدت المواطنين الكرام بعدم التجمهر والتجمع في مناطق القصف وجعل أبناء شعبنا لقمة سائغة للاحتلال ، وإفساح المجال لطواقم الدفاع المدني والطبية والإسعاف والإجهزة الأمنية للقيام بدورها على أكمل وجه.

انشر عبر