شريط الأخبار

هنية: لا غطاء مصري على جرائم الإحتلال بعد اليوم

03:13 - 14 كانون أول / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


أكد رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة إسماعيل هنية أن من يُسقط حق عودة الفلسطينيين لأراضيهم, لا يحق له التحدث باسم الشعب الفلسطيني.

 وقال هنية خلال كلمةٍ له في مؤتمر الصيادلة العرب في مدينة غزة ظهر الأربعاء:" من لا يستطيع الزواج لا يحق له الزنا, ومن لا يستطيع التحرير لا يحق له التنازل عن أرضه".

 وأضاف:" إن كان البعض يقول إن قريتي كذا ويحق لي رؤيتها ولا يحق لي العيش بها, فأنا أقول أن بلدتي هي الجورة وسأزورها إن شاء الله وسأُقيم بها إن شاء الله, وان لم نستطع فأولادنا إن شاء الله سيفعلون ذلك".

 

 لا غطاء مصري

وأكد هنية أن مصر الثورة, لا يمكن أن تعطي أي غطاء لعدوان جديد على الفلسطينيين في غزة أو الضفة والقدس.

 وأضاف:" لا يمكن لمصر أن تبقى صامتة على أي عدوان, وقادة الاحتلال يدرسون توسيع العدوان على شعبنا وقدسنا, ولكنهم في نفس الوقت يأخذ بعين الاعتبار الموقف المصري".

 وتابع:" في الحرب على غزة عام 2009, ما كان للاحتلال أن يقوم بهذه الجرائم ويتجرأ على هذه الدماء, لولا الغطاء الأمريكي والصمت والتواطؤ من بعض الأنظمة العربية على غزة".

 وأكد أن مصر "اليوم ليست كمصر الأمس, وهذا ما سمعناه من الرئيس المصري وكل مكونات الشعب المصري العظيم".

 وأوضح أن الشعوب كلما تقدمت خطوات في التغيير بالإرادة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعسكرية, كلما تقدمت خطوات لتحرير فلسطين".

 فزاعة غزة

وحذر هنية من سياسة بعض الجهات التي تُخيف مصر من غزة, قائلاً:" غزة جزء لا يتتجزا من فلسطين, وغزة وجهتها عربية وإسلامية".

 وأضاف:" غزة لها حق على اخوانها, فلكم علينا ألا نتنازل, وألا نفرض بشبر واحد من فلسطين, وألا نتنازل عن أي حق من حقوق الشعب, وألا نتنازل عن ميراث الامة, ولكن ايضا لنا عليكم حق النصر والتأييد والدعم".

انشر عبر