شريط الأخبار

"أبو علي مصطفى" تعتذر عن الفيديو وتجدد تبنيها لعملية "الجيب"

01:10 - 14 حزيران / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


اعتذرت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن نشر فيديو قصير وزعه عناصرها خلال مؤتمر صحفي عقد أمس بغزة لتأكيد تبنيهم عملية استهداف جيب إسرائيلي شرق مدينة غزة السبت الماضي. 
وقالت الكتائب"نعتذر عن انجرار بعض رفاقنا للعبة الفيديوهات المفبركة التي مارسها الآخرون"، مجددة التأكيد على مسؤوليتها الكاملة عن عملية استهداف الجيب.


وأشارت إلى أن هذا التوضيح يأتي في سياق الحرص الشديد منا على المصداقية والشفافية والوضوح مع جماهيرنا، مؤكدة استمرارها بالمقاومة بكافة أشكالها حتى تحرير فلسطين.


ونشرت كتائب أبو علي مصطفى أمس شريط فيديو قصير لا يتجاوز (14 ثانية فقط) يظهر فيها مرور جيب إسرائيلي ثم إطلاق مسلح لصاروخ (كورنيت) من منصة وانطلاقه بعيدًا واستهداف جيبً.


ورغم حديث الكتائب أنها أطلقت صاروخين تجاه الجيب إلا أن الفيديو يحتوي على إطلاق صاروخ واحد فقط، ثم تظهر دبابة إسرائيلية تتحرك قالت الكتائب إنها تعزيزات عسكرية وصلت إلى منطقة الحدث.


وكانت ألوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكري للجان المقاومة في فلسطين أعلنت أمس مسئوليتها عن تدمير الجيب، ونشرت فيديو للعملية، من كاميرتين من زاويتين مختلفتين.


واعترف الاحتلال بإصابة أربعة من جنوده في العملية، واصفًا جراحهم بين الخطيرة والمتوسطة، وشن بعدها غارات وهجمات على قطاع غزة أسفرت عن استشهاد سبعة مواطنين وإصابة العشرات من المدنيين. 

انشر عبر