شريط الأخبار

جيش الاحتلال يجهز نفسه للرد على المقاومة بعد فشله في الجولة الأخيرة

12:20 - 14 تموز / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن قيادة المنطقة الجنوبية في "إسرائيل" لا زالت تحافظ على مستوى عالي من اليقظة نتيجة إمكانية محاولات أخرى من المتوقع أن تقوم بها فصائل المقاومة الفلسطينية من خلال تنفيذ هجمات ضد الجنود "الإسرائيليين".

ووفقاً لمصادر عسكرية "إسرائيلية" فإن الجيش "الإسرائيلي" بدأ منذ ساعات بالإعداد الجيد تحت مسمى "ميزان الرد" للمواجهة مع الفلسطينيين في أي جولة تصعيد قادمة، في إشارة إلى أن "إسرائيل" فشلت في إدارة جولة التصعيد الأخيرة على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية أمام فصائل المقاومة الفلسطينية.

ونقلت المصادر عن مسئول أمني كبير قوله "إن حركة حماس وضعت قواعد جديدة للمواجهة مع الجيش في محاولة منها الإملاء على إسرائيل بألا يتجاوز الجيش في جيباته العسكرية الخط المحظور الواقع بين التجمعات الإسرائيلية والثكنات العسكرية "الإسرائيلية" من جانب والفلسطينيين في قطاع غزة من جانب آخر والذي يبلغ عرضه300 مترفقط.

وبحسب المسئول فإن حماس سترد بقوة على كل عملية عسكرية يقوم بها الجيش تجاه الفلسطينيين، مشيراً إلى أن حركة حماس تسعى إلى تشديد مواقفها تجاه "إسرائيل" بعد الانتقادات التي وجهت إليها مؤخراً في قطاع غزة على صمتها نتيجة جولات تصعيد سابقة، على حد تعبيره.

وأكد المسئول على أن الجيش "الإسرائيلي" ليس لديه نية في الانصياع إلى القواعد التي تحاول حماس تحديدها، لافتاً إلى أن "إسرائيل" لن تتهاون أمام الهجمات الإرهابية من قبل حماس وغيرها من الفصائل الفلسطينية، كما أنها ستوجه ضربة عسكرية بالرد على صواريخ غزة بالوقت التي تراه "إسرائيل" مناسباً.

انشر عبر