شريط الأخبار

السفير عثمان: المواطن الفلسطيني هو المستفيد من جهود مصر لوقف التصعيد الإسرائيلي

12:00 - 14 حزيران / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال سفير مصر لدى السلطة الفلسطينية  ياسر عثمان اليوم الأربعاء إن المستفيد الأول والأخير من الجهود المصرية التي بذلت على أعلى مستوى  لوقف التصعيد الإسرائيلي  ضد قطاع غزة هو الشعب الفلسطيني ، مؤكدا أن مصر تعمل لصالح المواطن الفلسطيني لأنه هو الذي يدفع ثمن هذه الاعتداءات من حياته وممتلكاته.

 وحسب مصادر فلسطينية مطلعة استطاعت الجهود المصرية في الساعات الأخيرة الماضية نزل فتيل الأزمة  في أكثر من دائرة ووقف التصعيد الإسرائيلي ضد قطاع غزة وتحقيق حالة من الهدوء  تسود القطاع حاليا لتثبيت التهدئة بين فصائل المقاومة والاحتلال الإسرائيلي.

 وأوضح  السفير عثمان  أن السياسة المصرية تضع في أولوياتها  استعادة حقوق الشعب الفلسطيني والحفاظ عليها انطلاقا من دورها التاريخي في الدفاع عن الشعب الفلسطيني وقضيته ،مضيفا أن الاتصالات التي جرت لاستعادة الهدوء في القطاع تمت على اعلي مستوى في القيادة المصرية.

 وتابع"السفارة المصرية في رام الله تلقت مئات الاتصالات من مواطنين فلسطينيين في الضفة والقطاع تثمن دور القيادة المصرية لحماية سكان قطاع غزة  ووقف الاعتداء الإسرائيلي عليه"

 وفى قطاع غزة أعرب فلسطينيون عن شكرهم للدور المصري الأخير في تثبيت التهدئة ووقف التصعيد الاسرائيلى الذي دام أربعة أيام وادي إلى استشهاد 7 مواطنين من بينهم أطفال بخلاف إصابة 60 بجروح ما بين خطيرة ومتوسطة وتدمير لبعض الممتلكات  .

وحتى صباح اليوم الاربعاء لم يشهد قطاع غزة اى غارات إسرائيلية ،وكانت الغارة الأخيرة قد وقعت عصر امس على سطح منزل  فى مخيم جالبيا شمال القطاع دون اصابات ،كما لم  تعلن  اسرائيل عن سقوط صواريخ اطلقت من القطاع.

انشر عبر