شريط الأخبار

أطول إضراب في التاريخ..مواصلة اعتقال الشراونة والعيساوي إعدام بطيء

08:26 - 14 تموز / نوفمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

اعتبرت وزارة الإعلام ونادي الأسير الفلسطيني أن مواصلة اعتقال أيمن الشراونة، وسامر العيساوي، هو إعدام بطيء ورغبة لدى دولة الاحتلال في تصفيتهما.

 

وقالت 'الإعلام' ونادي الأسير في بيان مشترك صادر عنهما اليوم الثلاثاء، 'إن مواصلة الأسير أيمن الشراونة معركة الأمعاء الخاوية لليوم 135، في أطول إضراب في التاريخ الإنساني، واستمرار الأسير سامر العيساوي حرب الجوع لأجل الكرامة لليوم الرابع بعد المئة، هو تأكيد غير مسبوق على الحرية، بالرغم من رغبة الاحتلال في تصفيتهما الجسدية ببطء، وتنفيذ حكم إعدام في دولة تدعي تحريمه'.

 

وطالب البيان جماهير شعبنا في الوطن والمنافي وأطره الرسمية والأهلية وفصائل عمله الوطني الانتصار للأسيرين، ومساندتهما، بكل أشكال الدعم، الذي يليق بتضحياتهما وصرخاتهما وإرادتهما الفولاذية، والكف عن تنظيم فعاليات خجولة تنقص من كرامة المضربين ومعنويات أهلهما ومعركتهما الشرسة مع السجان.كما دعا البيان التشكيلات الدولية والحقوقية وفي مقدمتهما الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان فيها، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد الأوروبي، والبيت الأبيض، إلى الخروج عن الصمت المُعيب، والقيام بواجبهم الأخلاقي والقانوني والسياسي تجاه الأسيرين، قبل فوات الأوان.

 

وطالب البيان وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية إلى نقل أوجاع الشراونة والعيساوي وعطشهما للحرية والشمس، بالحجم الذي يستحقانه. والتأكيد على أن مماطلة الاحتلال في إطلاقهما جريمة مع وقف التنفيذ تضاف إلى سجل الدولة العبرية الحافل بتصفية 204 أسرى في سجونها، وبتشريعها لكل أشكال التعذيب والقهر والتفتيش العاري والعزل والإهمال الطبي.

 

وطالب مصر الشقيقة بالتدخل الفوري لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام وخصوصا الشراونة والعيساوي كونها كانت احد الأطراف الفاعلة والرئيسية الراعية لصفقة التبادل السابقة.

 

ــــ

انشر عبر