شريط الأخبار

ألوية الناصر تتبنى قصف الجيب العسكري شرق غزة بصاروخ موجه

12:59 - 13 تشرين أول / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة في فلسطين، مسؤوليتها عن تدمير جيب عسكري صهيوني شرق مدينة غزة بصاروخ موجه مساء السبت في العاشر من تشرين ثاني الحالي، مما أدى إلى تدمير الجيب بالكامل ومقتل جندي صهيوني وإصابة ثلاثة آخرين بإصابات خطيرة.

وأكدت الألوية في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، أن مجموعة مجاهدة من ألوية الناصر صلاح الدين قامت باستهداف الجيب، لتؤكد من خلال هذه العملية للعدو الصهيوني أن مرحلة قيامه بتحديد مكان وزمان المعارك قد انتهى.

 كما اوضحت، أن ألوية الناصر لن تقبل بتهدئة تتحقق من خلالها أهداف العدو الصهيوني باستباحته لماء المجاهدين والاستفراد بهم.

وقال البيان:"إن أولوية الناصر صلاح الدين قد انتقلت من مرحلة رد الفعل إلى مربع المبادرة بالفعل وعلى العدو الصهيوني الفهم بأن المقاومة الفلسطينية باتت وقد وعت دروس الماضي، وتنبهت للخبث الصهيوني بمحاولات تحقيق أهدافه ومن ثم يتم الحديث عن تهدئة".

 

وشدد البيان، على أن قواعد اللعبة قد اختلفت فالمقاومة الفلسطينية أصبحت أكثر قدرة على التعامل جيداً مع منطق العدو الصهيوني المجرم، وجرائم العدو باتت متكررة ومخطط لها بشكل منهجي، مبيناً أن ألوية الناصر صلاح الدين وجهت التحذيرات بأن العدو الصهيوني سيدفع حساباً عسيراً ثمناً لجرائمه.

 

وأضاف البيان، أن هذه التحذيرات لم تكن لمجرد الاستهلاك الإعلامي فحماية شعبنا المجاهد والتصدي لمؤامرة العدو الصهيوني باستهداف المجاهدين وفي نفس الوقت الحفاظ على التهدئة، كل ذلك دفع مجاهدينا إلى المبادرة واستهداف الجيب العسكري الصهيوني لتكون رسالة شديدة اللهجة إلى ذلك العدو المجرم بأن ألوية الناصر ستكون في الصفوف الأمامية للتصدي لكافة الهجمات الصهيونية.

 

وقالت الألوية في بيانها:"نعلنها صحيح أننا لا نملك ترسانة العدو الصهيوني من أسلحة متطورة، ولكننا نملك يقيناً وإيماناً بالله ونملك ما يمكننا من توجيه الضربات المؤلمة لهذا العدو الجبان بإذن الله"...

 

انشر عبر