شريط الأخبار

زمن للزعامة في غلاف غزة -هآرتس

11:18 - 13 كانون أول / نوفمبر 2012


بقلم: رؤوبين بدهتسور

(المضمون: ان نصب منظومتي سكاي غارد وفولكان فلينكس في غلاف غزة قد يكون حماية لهذه البلدات من صواريخ القسام فلماذا يُعرض جهاز الامن الاسرائيلي عن ذلك؟ – المصدر).

        يا ألون شوستر وحاييم يالين وشموئيل ريفمان ودافيد بوصقيلة، حان وقت ان تكفوا عن الخوف من رد جهاز الامن وان تطلبوا علنا وفي تصميم ان ينقلوا جوا بسرعة الى اسرائيل منظومة "سكاي غارد" ومدفع "فولكان فلينكس" ليتم نصبهما قرب بلداتكم.

        ليس عندكم ما تخسرونه، فالجيش الاسرائيلي بالوسائل التي يملكها لا ينجح في صد رشقات الصواريخ والقذائف الصاروخية التي تجعل حياة السكان الذين تقودونهم جحيما. بعد ان تبين لكم ما كان معلوما لكنه أُخفي عنكم زمنا طويلا – وان ان القبة الحديدية لا تستطيع حماية بلدات غلاف غزة – سترتكبون خطيئة في عملكم بصفتكم قادة المنطقة اذا لم تعملوا في شجاعة في مواجهة وزارة الدفاع وهي نفس الوزارة التي وعدكم كبار مسؤوليها بأن تحميكم "القبة الحديدية".

        ان سلوككم في السنوات الاخيرة مُحير: فأنتم عالقون بوجود منظومة "سكاي غارد" – وهي منظومة دفاعية تعتمد على الليزر قادرة على اعتراض القذائف الصاروخية التي تسقط على رؤوسكم – وعالمون ايضا بأن "فولكان فلينكس" حمت بنجاح كبير قوات الجيش الامريكي في العراق من قذائف صاروخية وقذائف رجم وبرغم ذلك تهابون ان تطلبوا حتى وزن امكانية شراء هاتين المنظومتين الدفاعيتين.

        اجل سيكون في وزارة الدفاع من سيغضب عليكم لاثارة احتمال شراء منظومة الليزر والمدفع السريع الاطلاق – لأن هذا قد يمس بكرامة من استقرت آراؤهم على تطوير "القبة الحديدية" ويرفضون الاستماع عن كل بديل آخر. لكن يصعب ان نتقبل استعدادكم لتجاهل الامكانية المنطقية لحماية بلداتكم كي لا تُغضبوهم فقط. ان مسؤوليتكم هي ان تهتموا بالسكان لا بكرامة من وجد مراقب الدولة أنهم التزموا بأن تعطي "القبة الحديدية" حلا لحماية سدروت لكنهم لم يفوا بالتزامهم. ان الخشية التي تعبرون عنها، في أحاديث ليست للاقتباس، من أنكم اذا أغضبتم مسؤولي جهاز الامن الكبار فسيكفون عن الانفاق على تحصين المباني في بلداتكم، هي سخيفة.

        يا شوستر ويالين ورفمان وبوصقيلة (وسائل رؤساء البلدات في غلاف غزة ايضا)، أنتم تعلمون ان عند جهاز الامن رسالة رسمية فيها وعد من شركة "نورثروب – غرومان" من كانون الثاني 2007 بالبدء بالتزويد بمنظومات "سكاي غارد" ابتداءا من تموز 2008. وأنتم تعلمون ايضا ان الشركة الامريكية لم تتلق قط جوابا من وزارة الدفاع بل انكم تعلمون لماذا.

        مر منذ ذلك الحين أكثر من اربع سنوات وأنتم مستمرون في صمتكم ولا تطلبون تفسيرا لرفض الاقتراح الامريكي نصب منظومة الدفاع. وبعد ان علمتم بأن جهاز الامن لم يفِ بوعوده فانكم مستمرون في الثقة به، فما السبب؟.

        أُنفقت في العقد الاخير مليارات شواقل كثيرة على خطط من خطط مختلفة لمواجهة مشكلة صواريخ القسام. وعلى منظومات قتالية ووسائل تقنية وتحصين. ان نصب ثماني منظومات "سكاي غارد" بكلفة نحو من نصف مليار دولار، قد يمنح بلداتكم حماية حقيقية. وكلفة نصب "فولكان فلينكس" التي تعطي حماية نقطية ممتازة ضئيلة حقا.

        بعد أكثر من عقد منحتم فيه جهاز الامن الدعم وعبرتم عن ثقة به وخيّب أملكم، أصبح واجبكم ان تصرخوا بصوت عال وان تطلبوا الى رئيس الوزراء ووزير الدفاع ان يأمرا جهاز الامن بالتسلح بمنظومات عتيدة قد تحمي حياة السكان الذين اختاروكم لقيادتهم.

انشر عبر