شريط الأخبار

مستشار هنية يتهم السلطة بحماية قاتل عرفات بإستجلاب الروس

09:41 - 13 حزيران / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد المستشار السياسي لرئيس الوزراء الفلسطيني د.يوسف رزقة أن استدعاء السلطة الفلسطينية في رام الله لخبراء روس للمساعدة في قضية التحقيق بموت الرئيس الراحل ياسر عرفات أمر مهم من الناحية التقنية والخبرة ولكنه لم يأت لهذا الهدف.

وأكد رزقة في مقاله اليومي الذي يحمل اسم "الشعب هو صحاب الاختصاص" والذي نشرته صحيفة فلسطين اليومية على أن الهدف من إحضار الوفد الروسي هو عرقلة عمل لجنة التحقيق الفرنسية.

وأشار في مقاله إلى أن الفرنسيين لا يقبلون بإشراك الروس ولا الفلسطينيين في عملهم بهذه القضية، مبينًا أن لجنة التحقيق الفرنسية حملت الملف الجنائي بتوقيع من سها عرفات عقيلة الرئيس عرفات، وبعد فشل السلطة في تحقيق أي تقدم يذكر في هذا الملف منذ ثمانية اعوام.

وأوضح رزقة ان الشعب الفلسطيني يجمع على ان مرتكب جريمة الاغتيال الأول هو الاحتلال، ولكنه يبحث عن المجرم الفلسطيني المتورط الثاني والثالث، مقدرا ان يكونوا من الصفوف الأولى في السلطة ممن كانوا حول عرفات في ايامه الأخيرة.

وقال في مقاله "إن دائرة حماية القاتل من المتابعة اكتملت بموقف عباس وناصر القدوة وأطراف ثالثة، ولم يعد من الممكن أن يصل الشعب الفلسطيني إلى الحقيقة في وفاة رئيسه".

وأضاف "يبدو أن الأطراف لم تعد تخشى ثورة الشعب بعد أخذه في بحر لجى مظلم من المعلومات المتضاربة"، متسائلاً هل يتحرك الشعب في مؤتمر وطني لطلب الحقيقة باعتباره صاحب الاختصاص في تحديد؟

 

انشر عبر