شريط الأخبار

مركز يدين اختطاف الأسيرة المحررة ضمن الصفقة منى قعدان

09:33 - 13 تشرين أول / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أدان مركز أسرى فلسطين للدراسات إقدام سلطات الاحتلال على اعاده اختطاف الأستاذة في جامعة القدس المفتوحة بالخليل والأسيرة  المحررة منى حسين قعدان 40 عام من بلدة عرابه بجنين بعد اقتحام منزلها .

وأوضح المركز بان سلطات الاحتلال أعادت اختطاف المحررة قعدان من منزلها بعد محاصرته فجر اليوم الثلاثاء ، وقلب محتوياته واقتاديها إلى جهة مجهولة دون إبداء أسباب الاعتقال .

مشيراً إلى ان هذا الاعتقال هو الخامس للأسيرة ، حيث كانت قد تحررت ضمن صفقة وفاء الأحرار في الدفعة الثانية مع 5 أسيرات أخريات .

وبين المركز بان الأسيرة قعدان تمت خطبتها على الأسير  إبراهيم حسن اغبارية من فلسطين المحتلة عام 1948، وهو معتقل منذ عام 1992  ومحكوم بالسجن مدى الحياة ، حيث تمت خطبتها فى قاعة المحكمة خلال اعتقالها الأخير العام الماضي .

وكانت قد تعرضت للعزل الانفرادي وخاضت إضراب عن الطعام من اجل إخراجها من العزل ، ونجحت في ذلك بعد إضراب استمر 28 يوم ، وقد اتهمها الاحتلال بنقل اموال تخص حركة الجهاد الاسلامى .

وأشار المركز إلى ان باختطاف المحررة قعدان يرتفع عدد الأسيرات في سجون الاحتلال 11 أسيرة  وهن عميدة الأسيرات وأقدمهن  لينا احمد جربوني  من اراضى ال48 ، والأسيرة آلاء الجعبي، من الخليل ، والأسيرة المسنة "سلوى عبد العزيز حسان"55عام  من الخليل ، والأسيرة الطفلة " هديل أبو تركى" 17 عام من الخليل، وهى أسيرة محررة اختطف مرة أخرى ، والأسيرة المحررة التي أعيد اختطافها " أسماء يوسف البطران، من الخليل ، والأسيرة " نورا الجعبري"،من الخليل وهى زوجة الأسير محمد ابووردة المحكوم بالمؤبد 48 مرة ، والأسيرة المسنة " نوال سعيد السعدي" من جنين وهى زوجة القيادة الأسير بسام السعدى، والأسيرة الأردنية " نسيبة جرادات" ، والأسيرة " أنعام حسنات" من بيت لحم ،والأسيرة " منار زواهرة" من بيت لحم  .

وطالب المركز مؤسسات حقوق الإنسان الدولية وخاصة المعنية بشئون المرأة التدخل من اجل حماية المرأة الفلسطينية من جرائم الاحتلال ، والضغط عليه للإفراج عن النساء المختطفات في السجون وخاصة ان معظمهن لم يوجه لهن اى تهمة ، ويحتجزن في ظروف قاسية جدا بسجن هشارون ، ويحرمن كل حقوقهن الإنسانية .

انشر عبر