شريط الأخبار

باراك يتوعد المقاومة بنشاطات "ملتهبة"

02:56 - 12 تموز / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

توعّد وزير الحرب الإسرائيلي ايهود باراك، ظهر اليوم الاثنين، بشن مزيد من الهجمات التي قال إنها "ستكون عبارة عن نشاطات ملتهبة ضد المقاومة في غزة".

ونقلت الإذاعة العبرية العامة عن باراك قوله: "هناك تصور لاستمرار العمليات ضد المقاومة والمنظمات الإرهابية الأخرى، وستكون نشاطات ملتهبة"، مشيداً بـ"النجاح الذي حققته منظومة القبة الحديدية في اعتراض القذائف الصاروخية هذه الايام في ظل التصعيد الامني في الجنوب".

وعبر باراك خلال زيارته لمكان التدريبات التي تجريها قوة جوية مشتركة من الجيشين الأميركي و"الإسرائيلي" عن "أهمية التعاون بين الجانبين للحماية من الصواريخ".

إلى ذلك دعا وزير الحرب الأسبق بنيامين بن إليعازر، إلى "تصعيد العمليات العسكرية في الجنوب"، وقال لصحيفة يديعوت أحرونوت: "على الحكومة أن تستجيب بقسوة وأن يكون الرد قاطعاً حتى تستعيد إسرائيل مبدأ الردع".

فيما قالت إذاعة الجيش "الإسرائيلي" أن رئيس الأركان الجنرال بيني غانتس يجري في هذه الأثناء مشاورات لتقييم الموقف في الجنوب مع قائد المنطقة الجنوبية الميجر جنرال تال روسو وضباط كبار آخرين.

وفي سياقٍ متصل، قالت مصادر "إسرائيلية" إن "وزارة الخارجية الإسرائيلية تشن حملة واسعة لحشد الرأي العام العالمي، ضد حكومة حماس في غزة، ووضع الدول الأجنبية في صورة أوضاع التصعيد العسكري الأخير".

وذكر موقع "والا" العبري أن "رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، سيجتمع مساء اليوم مع الدبلوماسيين الأجانب في "إسرائيل"؛ لشرح موقف حكومته من تدهور الأوضاع الأمنية بغزة، ومعرفة مدى تفاعل تلك الدول مع التصعيد في غزة".

وكشف الموقع النقاب عن "قيام وزارة الخارجية "الإسرائيلية" بتكليف سفاراتها في جميع أنحاء العالم بتعميم موقف إسرائيل الرسمي بشأن التصعيد، وإعداد الرأي العام العالمي في حال إمكانية توسيع العمليات العسكرية بغزة".

انشر عبر