شريط الأخبار

حصاد.. السرايا تُودع مُجاهدين، وتدك حصون المحتل بـ128 صاروخ وقذيفة

12:25 - 12 حزيران / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

زفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اثنين من أبرز مجاهديها ، ارتقيا في قصف صهيوني شمال قطاع غزة، وأعلنت مسؤوليتها خلال يومي السبت والأحد (10،11/11) عن قصف أهداف صهيونية بـ128 صاروخ وقذيفة من بينها 4 صواريخ من طراز SK8 وصاروخ قدس المطور استهدف المجلس الإقليمي الصهيوني "بني شمعون" قرب مدينة بئر السبع المحتلة.
  وقالت سرايا القدس في حصادها الجهادي: تمكنت وحدتي الصاروخية والمدفعية التابعتين للسرايا في يومي السبت والأحد الماضيين (10،11/11) ، من قصف كافة المواقع والمغتصبات والكيبوتسات الصهيونية المحاذية لقطاع غزة بـ128 صاروخ وقذيفة (قدس، 107،هاون، SK8) وكانت موزعة على النحو التالي: (65 صاروخ 107، 40 قذيفة هاون، 19 صاروخ قدس، 4 صواريخ SK8 ).
  واعترف العدو الصهيوني بإصابة العديد من المغتصبين بجراح وحالات هلع ، وإلحاق خسائر مادية فادحة، ووصول أحد صواريخ القدس المطورة إلى منطقة المجلس الإقليمي "بني شمعون" قرب مدينة بئر السبع المحتلة، ويعد هذا تطوراً نوعياً في مدى صواريخ السرايا محلية الصنع على ضرب هذا العمق الصهيوني الذي يبعد أكثر من 30 كم عن قطاع غزة.
  وفاجأت سرايا القدس الكيان الصهيوني بإخراج راجمة موت جديدة، تحمل صواريخ من طراز SK8 ، تستخدم لأول مرة في تاريخ المقاومة الفلسطينية، حيث ضربت المغتصبات الصهيونية.
  وزفت سرايا القدس اثنين من مجاهديها استشهدا في غارتين صهيونيتين منفصلين شمال القطاع، وهما الشهيد المجاهد "محمد سعيد شكوكاني" أحد مجاهدي "الإعلام الحربي" بكتيبة الشاطئ في لواء غزة، والشهيد المجاهد "محمد فؤاد عبيد" أحد مجاهدي "وحدة المدفعية" بكتيبة الشهيد حسام أبو حبل في لواء الشمال.
 
وأكدت سرايا القدس على أن هذه المهمات الجهادية المباركة، تأتي في إطار الرد على جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا، والمضي قدماً في نهج المقاومة كخيار استراتيجي لتحرير فلسطين من بحرها الى نهرها.  
ووجهت السرايا في حصادها الجهادي رسالةً للعدو الصهيوني قائلة فيها: "مازال في جعبتنا الكثير من المفاجئات النوعية، وعليه أن يفهم أن لغتنا لغة "الدم بالدم، والنار بالنار" ".

انشر عبر