شريط الأخبار

لبنان : ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى في مدينة صيدا

07:34 - 11 كانون أول / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم


قتل ثلاثة أشخاص وجرح عدد آخر، اليوم الأحد، في مدينة صيدا الساحلية الجنوبية، في إشكال وقع بين عناصر تابعة لحزب الله وآخرين من أنصار الشيخ أحمد الأسير، فيما دعا رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي إلى ضبط النفس.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية أن إشكالا أمنيا وقع في حي التعمير- عين الحلوة في مدينة صيدا الساحلية الجنوبية بين عناصر تابعة لحزب الله وآخرين من أنصار الشيخ أحمد الأسير، أسفر عن مقتل 3 أشخاص وجرح عدد آخر.

وأضافت الوكالة أن أحد القتلى هو مرافق الشيخ الأسير ولقبه "لبنان العز"، والثاني هو علي سمهون، والثالث مصري الجنسية.

وتابعت الوكالة أن من بين الجرحى مسؤول حزب الله في حارة صيدا الشيخ زيد الضاهر ومرافقه من آل الديراني، إضافة إلى شخص من عائلة البابا، وقد نقل الجرحى إلى أحد مستشفيات المنطقة .

وعلى الفور حضرت قوة من الجيش اللبناني، وهي تعمل على ضبط الوضع، فيما يسمع بين الحين والآخر أصوات رشقات رشاشة.

وطلب رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، من وزير الداخلية والبلديات مروان شربل، دعوة مجلس الأمن الفرعي في الجنوب إلى اجتماع طارئ لمعالجة الإشكال الأمني الذي وقع في صيدا.

كما طلب ميقاتي من قيادة الجيش ومختلف الأجهزة الأمنية اتخاذ الإجراءات السريعة لضبط الوضع وتوقيف المتسببين بالحادث.

وقال رئيس مجلس الوزراء "إننا ندعو الجميع إلى الهدوء والتروي وضبط النفس وعدم السماح لأي كان بافتعال أحداث أمنية في هذا الظرف الدقيق والحساس"، مشددا على أن "السلطات المختصة لن تتهاون في ضبط الوضع الأمني ومنع العبث بأمن المواطنين".

وكان الإشكال بدأ على خلفية إطلاق أنصار الأسير النار على صورة لأمين عام حزب الله حسن نصرالله، أثناء احتجاجهم على تعليق صور ويافطات لمناسبة عاشوراء.

انشر عبر