شريط الأخبار

مصر : القوى السياسية تنتقد الموقف السلبي للرئاسة من العدوان على غزة

07:30 - 11 تموز / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

دعت قوى وطنية في مصر الى وقفات احتجاجية في العاصمة القاهرة ضد العدوان الاسرائيلي على غزة، غدا الاثنين، منتقدين صمت مؤسسة الرئاسة على الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة والذي أدى إلى استشهاد 5 فلسطينيين وإصابة حوالى 30 شخصاً من أبناء القطاع.


وقال التيار الشعبي المصري بقيادة حمدين صباحي مرشح الرئاسة السابق في بيان رسمي اليوم وصل مراسلنا نسخة منه، أنه يدين ويستنكر الاعتداءات الصهيونية الغاشمة على قطاع غزة الصامد ويطالب الرئيس محمد مرسي ابن جماعة الاخوان المسلمين التي تغنت عقودا بنصرة القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني بإتخاذ موقف حاسم تجاه هذه الاعتداءات التي لا يجب أن تقف أمامها مصر الثورة ورئيسها موقف الخزي والعار الذي لطخنا به نظام مبارك العميل طوال الثلاثين عاما المنصرمة" .

ودعا الي  استدعاء السفير المصري من تل أبيب على الفور وطرد السفير الصهيوني اعتراضا على المجزرة التي قامت بها قوات الإحتلال بحق شعبنا في غزة ووقف كل أشكال تصدير الغاز للكيان الصهيوني وإلغاء أي اتفاقات تجارية مبرمة تلزم مصر الثورة بذلك  وفتح معبر رفح بشكل كامل من اجل استقبال الجرحى والمصابين، وإيصال كافة المساعدات التي يحتاجها القطاع جراء هذا العدوان الغاشم .

من ناحيته دعا عبدالمنعم أبوالفتوح المرشح الرئاسي السابق ورئيس حزب مصر القوية الرئيس المصري وحكومته إلى التحرك قائلا على صفحته الرسمية: أشقاؤنا فى غزة يتعرضون لجرائم ضد الإنسانية من الصهاينة.. الإغاثة ودعم المنظمات لم تعد كافية.. وعلى السيد الرئيس وحكومته التحرك لوقف الاعتداءات".

وفي سياق متصل كشف الدكتور جمال عبدالسلام أمين عام نقابة أطباء مصر عن اتصال هاتفيا بالدكتور مفيد المخللاتي، وزير الصحة الفلسطيني للاطمئنان على الأحوال الصحية فى قطاع غزة ، وقال عبدالسلام  في تصريح صحفي رسمي أن المخللاتي طمأنه على الطواقم الطبية فى غزة وجاهزيتها التامة مشيرا الى أنه تحدث عن نقص شديد فى الأدوية خاصة المضادات الحيوية والمستلزمات الطبية والمحاليل.

وناشدت نقابة الأطباء المصريين بالتبرع وتقديم المساعدات للقطاع الذي يعاني من نقص شديد في الأدوية والمستلزمات الطبية، فيما لم تصدر جماعة الاخوان المسلمين أو حزب الحرية والعدالة بيانا رسميا حتى وقت كتابة هذه السطور ، وهو ما اعتبره مراقبون اخفاق سياسي كبير.

انشر عبر