شريط الأخبار

جيش الاحتلال يعترف: اطلقنا صاروخ "تموز" نحو سوريا

02:14 - 11 تموز / نوفمبر 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

كشف الناطق باسم جيش الاحتلال بان سلاح المدفعية اطلق صاروخ من نوع "تموز" نحو الاراضي السورية  لاستهداف  مكان اطلقت منه قذيفة هاون نحو موقع عسكري داخل هضبة الجولان

و بحسب المصادر العبرية، فقد اطلقت القذيفة من القرية السورية "بير الجم"  وهذا اول صاروخ اسرائيلي يطلق منذ انتهاء حرب اكتوبر ام 1973

وحسب الناطق باسم قوات الاحتلال فان القذيفة التي اطلقت من الاراضي السورية سقطت قرب موقع عسكري في "تل حزكا" دون ان توقع اصابات في صفوف الجنود.

و تبلغ تكلف صاروخ "تموز" نحو نصف مليون شيكل.

و ذكر موقع روتر العبري بأن اطلاق نار جرى عصر اليوم نحو مجموعة من جنود الاحتلال قرب الحدود السورية الاسرائيلية دون ان تقع اصابات.

 وجاء اطلاق النار في اعقاب اعلان الناطق باسم جيش الاحتلال بان المدفعية الثقيلة الاسرائيلية اطلقت عدة قذائف نحو الاراضي السورية ردا على تساقط قذائف هاون في هضبة الجولان .

و كانت مصادر عسكرية صهيونية بان قذيفة هاون اطلقت من الجانب السوري سقطت ظهر اليوم في هضبة الجولان،  كما سمع دوي اطلاق نار في المنطقة.

  ووفقا للاعتقاد لدى جيش الاحتلال، فانه اطلاق متعمد وليس عفوي جراء الصراع الداخلي في سوريا .

 وقد هدد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بزيادة وتيرة الرد العسكري ضد قطاع غزة وقال نتنياهو خلال بدء جلسة الحكومة الاسرائيلية:  " جيشنا يعمل وسيعمل بحزم وقوة ضد قطاع غزة، زاعماً ان الفصائل في غزة تلقت ضربات موجعة  ولكن على العالم ان يدرك بان  "اسرائيل"  لن تبقى مكتوفة الايدي  امام من يحاول المساس بها، فنحن مستعدين الان لزيادة وتيرة الرد العسكري ضد قطاع غزة وايضا مستعدين لأية تطورات محتملة مع سوريا"،كما قال

انشر عبر