شريط الأخبار

قادة الاحتلال يدعون لضرب غزة بقوة

نتنياهو يُهدد بزيادة وتيرة الرد على غزة ووزرائه يطالبونه بالقضاء على المقاومة

11:01 - 11 تموز / نوفمبر 2012

ترجــمة خـاصة - فلسطين اليوم

هَدَد رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو بزيادة وتيرة الرد العسكري ضد قطاع غزة.

وقال نتنياهو خلال بدء جلسة الحكومة "الإسرائيلية": جيشنا يعمل وسيعمل بحزم وقوة ضد قطاع غزة، فالفصائل في غزة تلقت ضربات موجعة، ولكن على العالم أن يُدرك بأن "إسرائيل" لن تبقي مكتوفة الأيدي أمام من يحاول المساس بها فنحن مستعدون الآن لزيادة وتيرة الرد العسكري ضد قطاع غزة.

جدير بالذكر، أن ستة فلسطينيين استشهدوا فيما أصيب 30 آخرين في تصعيد صهيوني متواصل منذ الأمس على المواطنين في قطاع غزة.

من ناحيته، قال وزير البني التحتية "الإسرائيلي" عوزي لاندو في رده على الوضع مع غزة "علينا ملاحقة المقاومين"

وأضاف لاندو في مطلع جلسة الحكومة:"علينا أن نتذكر أن رئيس السلطة محمود عباس، فهل هو شريك فإن كان شريك لنا فهو يستطيع وقف إطلاق الصواريخ، ولكن للأسف علينا نحن العمل عسكرياً ضد قطاع غزة من خلال عملية عسكرية واسعة النطاق يجب البدء بالتخطيط لها وتحديد موعد لبدء تنفيذها.

كما دعا وزير المواصلات يسرائيل كاتس لمهاجمة قطاع غزة والقضاء على قيادة حماس وإلى قطع كل ما يربط إسرائيل بقطاع غزة كما فعلت إسرائيل بعد انسحابها من جنوبي لبنان.

فيما قال النائب الأول لرئيس الوزراء الإسرائيلي رئيس حزب شاس ايلي يشاي رداً على الوضع مع غزة: "سنضطر لتغيير قواعد اللعبة فمن اليوم وصاعداً ليس هم من يطلقون صواريخ من غزة، ونحن فقط نرد هنا وهناك فلإسرائيل الحق والواجب للدفاع عن مواطنيها وجنودها ومن يسكت الآن عن صواريخ غزة فلا يجب سماع صوته وقت الرد العسكري الإسرائيلي ضد قطاع غزة.

 

                                 

                                                 

 

انشر عبر