شريط الأخبار

"الجهاد الاسلامي" يتوعد العدو بدفع الثمن غالياً رداً على عدوانه

08:34 - 11 حزيران / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

دعت حركة الجهاد الإسلامي فصائل المقاومة للرد على جرائم الاحتلال لإحداث توازن الرعب والردع مع العدو الذي يستهدف المدنيين الفلسطينيي.

وأكد أحمد المدلل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أن المقاومة لن تقف صامتة أمام هذه المجازر وسترد بكل قوة عليها موضحا أن المقاومة بكافة أطيافها مدعوة للرد على استهداف المدنيين.

وقال القيادي المدلل:"إن المقاومة أكدت أن أي عدوان يطال شعبنا الفلسطيني سيتم الرد عليه بقوة موضحا أن المقاومة ستفرض معادلة توازن الردع والرعب مع العدو ولن تقف مكتوفة أمام هذا العدوان الدموي"

وأكد أن العدو الصهيوني يصدر أزماته الداخلية تجاه شعبنا الفلسطيني وتوقع أن تزيد وتيرة العدوان الصهيوني كلما اقتربت الانتخابات الصهيونية التي يتنافس فيها الصهاينة على قتل أبناء الشعب الفلسطيني كي ينالوا الرضا من ناخبيهم.

وحملت حركة الجهاد الإسلامي في بيان لها العدو كامل المسؤولية عن التصعيد الدموي الخطير الذي طال المواطنين العزل شرق مدينتي غزة وخانيونس، وإن ما يسوقه من مبررات تأتي في سياق التضليل الذي يمارسه قادته وجيشه المجرم.

وأكدت الحركة في بيان لها أن المقاومة ملتزمة بالدفاع عن أبناء شعبنا، والرد على جرائم العدو المتكررة ضد أهلنا وأرضنا.

وطالبت الحركة قوى المقاومة بوحدة الموقف إزاء هذا العدوان الغاشم، الذي سيدفع العدو ثمنه غالياً. 

انشر عبر