شريط الأخبار

شعث: السلطة تتعرض لتهديدات و ابتزاز غير اخلاقي

03:04 - 10 تشرين أول / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

الدكتور نبيل شعث مفوض العلاقات الخارجية لحركة فتح، أن السلطة الفلسطينية تتعرض لتهديدات وإبتزاز غير عادل يشن ضد السلطة منها وقف المعونة الامريكية وإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن وحجز الأموال الفلسطينية التي تجبيها "إسرائيل" من الضرائب الفلسطينية وغيرها.

ووصف نبيل شعث في تصريحات لصحيفة "اليوم" السعودية هذه التهديدات الامريكية - الاسرائيلية بأنها تهديدات غير شرعية وظالمة ولا أخلاقية ولا تعتمد على أي سند قانوني فلا يجوز لدولة أن تحرم شعبا من حقه في تقرير مصيره بما في ذلك حقه في اعلان دولته.

وأكد دكتور نبيل شعث أن القيادة الفلسطينية متمسكة بالثوابت الفلسطينية ونحن جاهزون فورا للذهاب للامم المتحدة.

وأوضح شعث أن التطرف والاستيطان والعنصرية أصبحت تيارا مركزيا في "إسرائيل" وما تحالف نتنياهو وليبرمان إلا تجسيد لهذا الاستعمار فهؤلاء هم جماعة الاستعمار الاستيطاني الاحلالي الذين يحاولون فرض شروطهم علينا ولن ينجحوا أبدا.

واستبعد شن "إسرائيل" حربا على إيران وقال: "لا أعتقد أن الحرب موجهة لإيران بل اعتقد إن هناك أغلبية كبرى في الشعب الاسرائيلي ضد أي مغامرة مع ايران وستبدأ الانتخابات بعد ايام قليلة ولم يعد هناك ابتزاز تفرضه اسرائيل على أمريكا وستنتهي كل هذه الفقاعات التي هي من نوع الابتزاز المستمر لأمريكا".

وقال شعث: "إن جنوح المجتمع الإسرائيلي نحو اليمين سنة تلو الأخرى بقيادة نتنياهو وليبرمان يعنى مزيدا من الاحتلال ومزيد من الاستيطان والتعنت وإرتكاب جرائم ضد حقوق الانسان الفلسطيني".

وبين أن السلطة الفلسطينية ترى في الربيع العربي قوة في موقفها من "إسرائيل"، بينما للأسف حماس ترى في الربيع قوة لها في مواجهة السلطة الفلسطينية، "وهى رؤية خاطئة تجعل حماس ترفض إتفاق القاهرة وإتفاق الدوحة، نحن لم نقف في وجه الاتفاقات بل حماس التى تحاول تغيير الاتفاق والعودة الى مفاوضات جديدة وتريد تغيير الجدول الزمني المتفق عليه الذي من المفروض ان يبدأ بفتح باب تسجيل الناخبين فقط، ولكنها لم تقم بذلك"، كما قال.

انشر عبر