شريط الأخبار

شاهد بالصور.. الطفل السلحفاة

12:54 - 10 تموز / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

عانى دايدير مونالفو البالغ من العمر 6 سنوات من كولومبيا من مرض خلقي نادر يدعى "وحمة صباغية". يطلق عليه "الطفل السلحفاة" نتيجة للتشابه الكبير بين شكل الورم وصدفة هذا الحيوان. وعاشت أسرة الطفل منبوذة في قريتها بسبب تفسيرات الأهالي الخرافية لحالة نجلهم، مما حول حياة الطفل الصغير إلى مأساة بعد أن أصبح عرضه للسخرية والاندهاش ممن حوله.

وفي ظل عجز الأسرة عن توفير المال اللازم للجراحة، كان من الممكن أن تتحول هذه الطبقة الجلدية لورم خبيث. وظل الطفل الكولومبي يردد: “أنا أريد أن أكبر لكن هذه المشكلة لن تسمح لي”. ولكن بعد خضوعه لجراحة تجميل رائدة أجراها الجراح العالمي "نييل بولسترود" دون مقابل فإن الطفل الكولومبي تخلص من هذا الجسم الغريب، ويستطيع الآن أن يواصل نموه الطبيعي كأي طفل.

 

انشر عبر