شريط الأخبار

التواصل للجهاد ترعي صُلحاً عشائرياً في الوسطى

11:46 - 10 تشرين أول / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

رَعَت حركة الجهاد الإسلامي والقوى الوطنية والإسلامية الصلح العشائري مع عائلة الهواني إثر الحادث المؤسف الذي أودى بحياة الشهيد حسن مجدي الهواني وبمشاركة وفد كبير من اللجنة العامة للإصلاح في قطاع غزة.

بدوره، أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي للحركة، أن الجهاد الإسلامي كما يعرفها الجميع تعطي الحقوق لأصحابها ولها الدور المميز في إصلاح ذات البين وفي الحفاظ على الثوابت الفلسطينية وشكر كل من ساهم في هذا الصلح وأكد أن لجنة الإصلاح للجهاد الإسلامي لها الدور المميز في جميع محافظات القطاع في الإصلاح بين الناس.

من جهته ألقى أبو مروان بدوان كلمة القوى الوطنية والإسلامية شكر فيها حركة الجهاد الإسلامي لدورها المهم في الإصلاح بين الناس ومواقفها الوطنية المشرفة وشكر كل من ساهم في هذا الصلح.

كما شكر الدكتور ماهر الحولي كل من ساهم في الإصلاح بين الناس على أساس شرع الله وثمن دور لجنة الإصلاح للجهاد الإسلامي الكبير في داخل الوطن وفي حل المنازعات وتبث السلم الأهلي , والجدير ذكره أن الدكتور ماهر هو من شرع الحق على أساس شرع الله بدفع الدية لأهل الشهيد.

فيما ألقى أبو صالح القطاوي كلمة عن أهل الشهيد شكر فيها كل من ساهم في هذا الصلح وخاصة حركة الجهاد الإسلامي ورجال الإصلاح لدورهم الكبير في انجاز هذا الصلح وأكد أن لحركة الجهاد الإسلامي دورها المميز في جميع المجالات وخاصة مقاومة الاحتلال الصهيوني.

وقد شكر مسئول التواصل والإصلاح للجهاد الإسلامي الشيخ تحسين الوادية "أبو وسيم" كل من ساهم في الصلح وأكد أن اللجان المنتشرة في جميع مناطق القطاع لها الدور الكبير في الإصلاح بين الناس حيث استطاعت خلال العام الحالي حل مئات القضايا منها قتل وإصابات خطيرة ومتوسطة وقضايا خلافات مالية وعائلية, وأكد أن الإخوة في لجان الإصلاح المنتشرة في كل أقاليم غزة تعمل ليل نهار لحل هذه المنازعات وهذا يأتي في إطار تعزيز وتمتين الجبهة الداخلية في وجه الاحتلال.       

انشر عبر