شريط الأخبار

أخطأ فتحول لسخرية.. الحضري يفقد فريقه نقطة التفوق

04:57 - 08 كانون أول / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم


تحوّل الخطأ الساذج الذي ارتكبه الحارس المصري الدولي عصام الحضري خلال إحدى مباريات فريقه المريخ السوداني، إلى مادة دسمة للتندر والسخرية على الحارس المخضرم في العديد من وسائل الإعلام والصحف الأوروبية التي اعتبرته بعضها "أسوأ حارس في الأسبوع".

وتسبب الحضري بهدف قاتل لفريق ليوبار الكونغولي في مرمى ضيفه المريخ في ذهاب نصف نهائي بطولة كأس الكونفدرالية الإفريقية، حينما حاول في الدقيقة 83 إهدار الوقت عبر التلاعب بالكرة داخل منطقة الجزاء، ليختطفها مهاجم ليوبار منه ويسكنها شباكه وسط دهشة الجميع.

والتقطت العديد من الصحف الأوروبية الشهيرة خطأ الحضري الفادح ونشرت في مواقعها الالكترونية اللقطة، مؤكدة أنها واحدة من أشهر الأخطاء القاتلة لحراس المرمى في الآونة الأخيرة، مشيرة إلى أن الغريب في الأمر أن بطله كان الحارس الأول في إفريقيا لسنوات عديدة.

وسخرت صحيفة "آس" الاسبانية من الثقة الزائدة للحضري، مشيرة إلى أنه أراد إهدار بعض الوقت والحفاظ على نتيجة التعادل التي كانت تصب في مصلحة فريقه، إلا أنه دفع الثمن غالياً حينما سقطت الكرة من يده وخطفها اللاعب هارونا دراميه مانحاً فريقه الفوز.

وبدورها، ذكرت "ماركا" الإسبانية أيضاً، أن حارس الأهلي والاسماعيلي السابق كان واثقاً من نفسه بشكل زائد، ليقع في خطأ غير مقبول ويتسبب بخسارة فريقه، في حين اعتبر موقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي الشهير أن الخبرة الواسعة التي يمتلكها الحضري لم تشفع له في تلك المباراة.

وبدوره، نعت موقع رياضي إيرلندي الحضري بالحارس المغرور، قائلاً إنه حصل على ما يستحق بولوج مرماه هدفاً قاتلاً للفريق الكونغولي، وذكر أن اللاعب المصري الذي خاض 138 مباراة دولية مع منتخب بلاده نسف كل هذا التاريخ بخطأ لا يغتفر.

ولم يقتصر الاهتمام بخطأ الحضري على الصحف والمواقع الرياضية العالمية، بل امتد إلى شبكات التواصل الاجتماعي، حيث انتقد كثيرون هفوة اللاعب المصري وأكدوا أنها تنم عن ثقة زائدة بالنفس، وتمثّل درساً قاسياً ينبغي أن يتعلّم منه الجميع.

انشر عبر