شريط الأخبار

البرغوثي: ما حدث في "حارس" هو تطهير عرقي

05:21 - 07 حزيران / نوفمبر 2012

سلفيت - فلسطين اليوم

وصف النائب في المجلس التشريعي مصطفى البرغوثي، إقدام قوات الاحتلال على اقتحام قرية حارس قرب سلفيت وهدم منازل فيها والاعتداء على المواطنين بأسلحة مختلفة بـ"الإجرام الوحشي".

كما وصف قرار الاحتلال الإسرائيلي، الذي يخطر أربعين عائلة في خربة طانا شرق نابلس بإخلاء مساكنها حتى يوم السبت المقبل بـ"التطهير العرقي".

وأكد البرغوثي أن إسرائيل، ومن خلال هدم المنازل في حارس وأخطار المواطنين بهدم منازلهم في طانا ما زالت ممعنة في سياسة التهجير التي انتهجتها منذ النكبة عام 1948 وأن قرارها بحق خربة طانا هو استمرار لذلك النهج العنصري.

وأوضح أهمية منطقة طانا لما تشكله من بوابة لمنطقة الأغوار التي تتعرض لهجمة استيطانية.

وقال البرغوثي: "ما تتعرض له طانا يندرج في إطار الهجمة الإسرائيلية لتفريغ منطقة الأغوار من سكانها وتهويدها انطلاقا من سياسة التطهير العرقي التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية.

وأكد: لا يمكن ردع "إسرائيل" عن عدوانها وما تقوم به عبر إنشاء منظومة فصل عنصري سوى باتخاذ عقوبات ومقاطعة ضدها وعدم التعامل معها كأنها فوق القانون.

انشر عبر